fbpx
الأولى

المغرب مهدد بنسخة لهجمات 11 شتنبر

تحذيرات استخباراتية أمريكية تستنفر الدفاعات الجوية لدول شمال إفريقيا


اتسعت دائرة الاستنفار العسكري لتشمل المغرب بعدما وصل الأمر بالجزائر وتونس إلى نصب منصات إطلاق صواريخ مضادة للطائرات، إثر توصلها بتقارير استخباراتية غربية تؤكد أن تنظيمي القاعدة في المغرب الإسلامي وأنصار الشريعة، دشنا عملية تلغيم طائرات ليبية بالمتفجرات، من أجل هجمات جوية تستهدف منشآت حيوية في دول شمال إفريقيا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى