fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

ملتقى سيدي عثمان يحتفي بالراحل مجد

الدورة الثانية للتظاهرة السينمائية تعرض أفلاما جديدة وتقيم ورشات تكوينية

تحتضن البيضاء في الفترة بين 25 و28 شتنبر المقبل، الدورة الثانية لملتقى سيدي عثمان للسينما المغربية، المنظم من قبل النادي السينمائي لسيدي عثمان.
وحسب بلاغ للجنة المنظمة، توصلت «الصباح» بنسخة منه، فإن هذه الدورة التي تحمل اسم الممثل الراحل محمد مجد ، ستتميز بتكريم هذا المبدع بحضور أفراد من عائلته ومجموعة من أصدقائه الفنانين وتقديم عروض لنماذج من أفلامه، إضافة إلى عروض سينمائية قصيرة وطويلة وورشات تكوينية في هندسة الصوت والكاميرا الرقمية وكتابة السيناريو.
ويهدف الملتقى حسب رئيسه عبد الحق المبشور، إلى المساهمة في تنشيط الساحة الفنية والثقافية البيضاوية سمعيا وبصريا وتكريس الثقافة السينمائية بها والرفع من مستوى الذوق الفني لدى جمهور الشباب بشكل خاص، عبر تنظيم عروض سينمائية للأفلام المغربية القصيرة والطويلة، إلى جانب تكريم المبدعين السينمائيين المغاربة، وتوقيع الإصدارات السينمائية الجديدة، وإقامة ورشات تكوينية.
وأشار المبشور الذي يشغل أيضا، منصب الكاتب العام للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب، إلى أن الملتقى المدعم من قبل مجلس مدينة الدارالبيضاء يسعى أيضا إلى دعم السينما الوطنية والتعريف بإنتاجاتها وتكريم رموزها ترسيخا منه لثقافة الاعتراف، إضافة إلى خلق فرص لتكوين الشباب في مجال السينما والسمعي البصري.
وحملت الدورة الأولى للملتقى التي نظمت في شتنبر الماضي، اسم الراحل محمد الركاب، وعرفت عرض ثمانية أفلام سينمائية مغربية قصيرة وطويلة، وورشتين تكوينيتين، وتكريم الممثلين محمد الحبشي وحميد نجاح باعتبارهما وجهان بارزان من الوجوه التي شاركت في فيلم «حلاق درب الفقراء»، إلى جانب تكريم المخرجين محمد عسلي وإبراهيم شكيري وعز العرب العلوي وبعض المشاركين في أفلامهما الطويلة. كما عرفت الدورة الماضية، عرض أفلام «منحوتة» ليونس الركاب و»حلاق درب الفقراء» للراحل محمد الركاب و»غادي نكمل» لرشيد زكي و»أياد خشنة» لمحمد عسلي و»أخطاء متعمدة» لعبد الإله زيراط و»الطريق إلى كابول» لإبراهيم شكيري و»إيزوران» و»أندرومان» لعز العرب العلوي، في الوقت الذي أطر المخرج حسن غنجة ورشة في الإخراج، فيما أشرف السيناريست محمد اليوسفي على ورشة في تقنيات كتابة السيناريو.
ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى