fbpx
وطنية

الملك ينتظر من المجلس الأعلى تقييما لعشرية التعليم

المجلس هيأة استشارية لإبداء الآراء حول السياسات العمومية التي تهم التعليم

انطلق، أمس (الخميس)، العمل بالصيغة الجديدة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي عوض المجلس الأعلى للتعليم، بعد تنصيب أعضائه الذين يمثلون تشكيلة من الهيآت التربوية والمؤسساتية والمقاولات والمنظمات النقابية وجمعيات الأولياء التلاميذ والمجتمع المدني، لينضم بذلك إلى ما يسمى هيآت المقاربة التشاركية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى