fbpx
مجتمع

سوق الفلاح بوجدة … يجتمع فيه ما تفرق في غيره

بارونات التهريب يستغلون رمضان لتسريب مواد غذائية فاسدة  إلى أرض الوطن بطرق مشبوهة

«التمر، التمر»، بصوت مرتفع يصدح شاب في عقده الثالث في أذان المارة الوالجين إلى «سوق الفلاح» بمدينة وجدة، ولم يكن هذا التمر الذي يعلن عنه هذا الشاب المتكئ على الحائط إلا التمر المهرب من القطر الجزائري عبر الشريط الحدودي المغربي الجزائري


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى