fbpx
خاص

تتويج طالبة ملكة جمال حب الملوك

تعهدت بالمساهمة في مشاريع لفائدة المرأة ومحاربة الفقر والتشرد والهدر المدرسي

فازت ندى بلقب ملكة جمال حب الملوك، متبوعة بوصيفتيها نسرين وشيماء، فيما فازت بلقبي العروسين، شيماء الزروالي متدربة وفنانة من مكناس، وتبلغ من العمر 24 سنة، والموسيقية رباب الرضواني، ابنة صفرو البالغة من العمر 18 سنة، الحاصلة على الباكلوريا، بعدما اخترن من قبل لجنة التحكيم من بين 11 فتيات تأهلن للنهائي

، أقصيت إحداهن تلقائيا لتخلفها عن موعد العرض.

 

قالت ندى البلغيثي، طالبة من صفرو (22 سنة)، حاصلة على ديبلوم تقنية مختصة في تسيير المقاولات، إن تتويجها بلقب ملكة جمال حب الملوك في الدورة 94 لمهرجان الفاكهة بالمدينة، شرف للمرأة الصفريوية، ومحفز لتمثيلها أحسن تمثيل في مختلف المسابقات الوطنية والدولية المماثلة، التي لم تستبعد مشاركتها فيها لاحقا، واعدة بالمساهمة في إعلاء صوت المرأة الخافت والدفاع عن حقوقها.
ووعدت بالتنسيق مع جمعيات محلية لتقديم برامج ومشاريع لفائدة نساء الإقليم والدفاع عن الأطفال المهملين والمشردين ومحاربة الهدر المدرسي وتقديم كل الدعم والمساعدة للأشخاص في وضعية صعبة وذوي الاحتياجات الخاصة، خاصة أمام ما قد يفتحه لها التتويج الذي لم تتوقعه بالنظر إلى حدة التنافس مع 28 فتاة من أقاليم ومدن مختلفة شاركن في هذه المسابقة، من أبواب الشهرة.  
وتعهدت ندى الحاصلة على الباكلوريا علوم اقتصاد، بالعمل مع وصيفتيها وعروسي الدورة، لكل ما فيه صالح مدينة صفرو التي وصفتها بالأم و”المدينة العزيزة علي”، مؤكدة أن حلمها في التتويج باللقب، تحقق بعد سنوات طويلة راودتها فيها الرغبة للمشاركة، وسيفتح لها آفاقا كثيرة لنسج علاقات وتوطيدها، متمنية أن تكون عند مستوى الثقة التي وضعتها فيها لجنة تحكيم هذه المسابقة.
الحلم ذاته يراود نسرين قتروب ابنة أكادير البالغة من العمر 27 سنة، والرئيسة المحاسباتية ومصممة أزياء، التي اختيرت وصيفة ملكة الجمال اللقب الذي يعتبر “عتبة أولى” ستفتح لها آفاق المشاركة في مسابقة اختيار ملكة جمال الشرق الأوسط بلبنان، متحدثة عن عزمها وضع برنامج عمل مع زميلاتها لفائدة الفقراء والنساء وذوي الاحتياجات، بتنسيق مع جمعيات مغربية وعربية.
وقالت “سنضع يدا في يد وسأعمل مع جمعيات بلندن حيث أقيم، لجلب كل فيه الخير لبلدي العزيز”، مؤكدا أن جمال الجسد والقد ليس وحده الكافي للمرأة، بل تحتاج إلى جمال الروح الدعامة الأساسية لشخصيتها، والذي ينعكس على وجهها ومرحها وطيبوبتها، ما زكته زميلاتها المتوجات خاصة شيماء بوشان الوصيفة الأولى ابنة تمارة (21 سنة) الطالبة الحاصلة على ديبلوم الوسائط المتعددة.
وفازت ندى بلقب ملكة جمال حب الملوك، متبوعة بوصيفتيها نسرين وشيماء، فيما فازت بلقبي العروسين، شيماء الزروالي متدربة وفنانة من مكناس وتبلغ من العمر 24 سنة، والموسيقية رباب الرضواني، ابنة صفرو البالغة من العمر 18 سنة، الحاصلة على الباكلوريا، بعدما اخترن من قبل لجنة التحكيم من بين 11 فتيات تأهلن للنهائي، أقصيت إحداهن تلقائيا لتخلفها عن موعد العرض.
وشاركت 28 فتاة من صفرو وفاس وخريبكة وتمارة ومكناس والناظور والحسيمة وتيفلت والعيون والبيضاء ووزازات وأكادير وخنيفرة وسطات، في المسابقة الرسمية لاختيار ملكة جمال حب الملوك المنظمة، الأربعاء الماضي، بقصر البلدية بصفرو، قبل انتقاء 11 متنافسة حصلن على أعلى النقط خلال المرحلة الأولى، لدخول غمار الإقصائيات النهائية التي أفزرت الفائزات الخمس.
وقالت لجنة التحكيم إن أعضاءها الخمسة اعتمدوا في اختيار الفائزات على معايير تتعلق بالجمال والرشاقة والمستوى الثقافي والقدرة على التواصل، إذ تمنح لكل واحدة نقطة من عضو اللجنة قبل تجميع النقط وفرز معدل يكون الكفيل بتأهيل المشرحة، مؤكدة أن عملية الانتقاء مرت في جو من الشفافية وبحضور الصحافة، فيما استغربت أمهاءت مقصيات، تداول اسم الفائزة قبل الإعلان الرسمي عن التتويج.

موكب ملكة الجمال

توجت ملكة جمال حب الملوك ووصيفتاها والعروسان الأمازيغية والعربية، ابتداء من السابعة والنصف مساء اليوم (الجمعة) بحفل خاص احتضنته ساحة باب المقام ويقدمه رشيد العلالي بمشاركة مجموعة العسري في فن الآلة الأندلسية وفن الملحون والفرق الفلكلورية والعساوية والفرق الفنية لأحيدوس على نغمات الفرقة النحاسية للبحرية الملكية مع عروض للشهب الاصطناعية.  وخرج موكب ملكة الجمال  مساء أول أمس (السبت)، في استعراض رسمي انطلق من المستودع البلدي إلى غاية ساحة باب المقام، على إيقاع الفلكلور المحلي والعربات الممثلة لمختلف القطاعات والمصالح الخارجية، في استعراض ما زال محافظا على طابعه التقليدي، رغم مرور أكثر من 94 سنة تاريخ أقدم مهرجان وتظاهرة ثقافية بالمغرب والعالم العربي.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى