fbpx
حوادث

خلاف‭ ‬حول‭ “‬قرقوبية‭” ‬يسقط‭ ‬قتيلا‭ ‬بالجديدة

الجاني‭ ‬لم‭ ‬يتقبل‭ ‬رفض‭ ‬صديقه‭ ‬طلبه‭ ‬فانهال‭ ‬عليه‭ ‬بأداة‭ ‬حديدية‭ ‬على‭ ‬الرأس‭ ‬أردته‭ ‬صريعا

شهد‭ ‬الحي‭ ‬البرتغالي‭ ‬بالجديدة،‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي،‭ ‬جريمة‭ ‬قتل‭ ‬بشعة‭ ‬راح‭ ‬ضحيتها‭ ‬شاب‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬34‭ ‬سنة،‭ ‬متأثرا‭ ‬بضربات‭ ‬أداة‭ ‬حادة‭ ‬على‭ ‬الرأس‭ ‬تلقاها‭ ‬في‭ ‬شجار‭ ‬مع‭ ‬صديق‭ ‬له‭ ‬يقطن‭ ‬الحي‭ ‬ذاته‭.‬

وحسب‭ ‬مصادر‭ “‬الصباح‭”‬،‭ ‬أشعرت‭ ‬المصلحة‭ ‬الإقليمية‭ ‬للشرطة‭ ‬القضائية‭ ‬بالجديدة،‭ ‬صباح‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي‭ ‬بوفاة‭ ‬الهالك‭ ‬بمنزل‭ ‬عائلته،‭ ‬وأن‭ ‬وراء‭ ‬الوفاة‭ ‬فعل‭ ‬جنائي‭ ‬باح‭ ‬بتفاصيله‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يسلم‭ ‬الروح‭ ‬إلى‭ ‬باريها‭.‬

‭ ‬وانتقلت‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬المصلحة‭ ‬المذكورة،‭ ‬إلى‭ ‬الحي‭ ‬البرتغالي‭ ‬وبحضور‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬الإدارة‭ ‬الترابية،‭ ‬وعاينت‭ ‬فرقة‭ ‬مسرح‭ ‬الجريمة‭ ‬ضربات‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬الضحية،‭ ‬توحي‭ ‬منذ‭ ‬أول‭ ‬وهلة‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬السبب‭ ‬الرئيسي‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬الوفاة،‭ ‬وتم‭ ‬أخذ‭ ‬صور‭ ‬للجثة‭ ‬من‭ ‬زوايا‭ ‬مختلفة‭ ‬لتدعيم‭ ‬لوحة‭ ‬الصور،‭ ‬التي‭ ‬تبعث‭ ‬عادة‭ ‬إلى‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬مع‭ ‬محضر‭ ‬الاستماع‭ ‬التمهيدي‭. ‬وتم‭ ‬انتداب‭ ‬سيارة‭ ‬نقلت‭ ‬جثة‭ ‬الضحية‭ ‬إلى‭ ‬مستودع‭ ‬الأموات‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الإقليمي‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬بالجديدة،‭ ‬إذ‭ ‬أمرت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬بإجراء‭ ‬تشريح‭ ‬طبي‭ ‬عليها‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معمول‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭. ‬

واستمعت‭ ‬الضابطة‭ ‬القضائية‭ ‬في‭ ‬مسرح‭ ‬الجريمة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬أفراد‭ ‬عائلة‭ ‬الهالك،‭ ‬والذين‭ ‬أكدوا‭ ‬أنه‭ ‬دخل‭ ‬في‭ ‬شجار‭ ‬مع‭ ‬الجاني‭ ‬الذي‭ ‬يبقى‭ ‬صديقا‭ ‬حميما‭ ‬له،‭ ‬وأنه‭ ‬تلقى‭ ‬خلاله‭ ‬ضربات‭ ‬على‭ ‬الرأس‭ ‬بأداة‭ ‬حادة،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يدري‭ ‬أنها‭ ‬قاتلة،‭ ‬وأنه‭ ‬فضل‭ ‬إثرها‭ ‬عدم‭ ‬الذهاب‭ ‬إلى‭ ‬المستعجلات،‭ ‬وبدل‭ ‬ذلك‭ ‬الالتحاق‭ ‬بمنزل‭ ‬العائلة،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يدرك‭ ‬أن‭ ‬نزيفا‭ ‬داخليا‭ ‬حسب‭ ‬مقربين‭ ‬له،‭ ‬كان‭ ‬يقربه‭ ‬من‭ ‬اللحظات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬الحياة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬فعلا‭ ‬عندما‭ ‬دخل‭ ‬في‭ ‬غيبوبة‭ ‬انتهت‭ ‬بوفاته‭. ‬

وعلى‭ ‬خلفية‭ ‬ذلك‭ ‬قامت‭ ‬فرقة‭ ‬مكافحة‭ ‬العصابات‭ ‬بتمشيط‭ ‬شامل‭ ‬أثمر‭ ‬كشف‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يختبئ‭ ‬فيه‭ ‬القاتل،‭ ‬في‭ ‬زمن‭ ‬قياسي‭ ‬لم‭ ‬يتعد‭ ‬ثلاثين‭ ‬دقيقة‭.‬

ولدى‭ ‬إيقافه‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭ ‬آثار‭ ‬الخمر‭ ‬بادية،‭ ‬وتم‭ ‬اقتياده‭ ‬إلى‭ ‬المصلحة‭ ‬الإقليمية‭ ‬للشرطة‭ ‬القضائية،‭ ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬عاد‭ ‬إلى‭ ‬وعيه‭ ‬استمع‭ ‬إليه‭ ‬في‭ ‬محضر‭ ‬رسمي،‭ ‬وأفاد‭ ‬أنه‭ ‬صديق‭ ‬للهالك،‭ ‬وأن‭ ‬سبب‭ ‬الشجار‭ ‬الذي‭ ‬انتهى‭ ‬بجريمة‭ ‬قتل،‭ ‬كان‭ ‬بسبب‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬مخمورا‭ ‬وأنه‭ ‬طلب‭ ‬من‭ ‬الهالك‭ ‬قرصا‭ ‬مهلوسا‭ ‬لكنه‭ ‬رفض،‭ ‬فكان‭ ‬ذلك‭ ‬سببا‭ ‬في‭ ‬إشعال‭ ‬فتيل‭ ‬ملاسنات‭ ‬تخللها‭ ‬عراك‭ ‬بالأيادي،‭ ‬حسم‭ ‬لصالحه‭ ‬بواسطة‭ ‬أداة‭ ‬حادة‭ “‬جعبة‭” ‬سدد‭ ‬له‭ ‬بواسطتها‭ ‬ضربات‭ ‬على‭ ‬الرأس‭.‬

عبد‭ ‬الله‭ ‬غيتومي‭ (‬الجديدة‭) ‬


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى