fbpx
الرياضة

3 آلاف رجل أمن لقمة الرجاء وتطوان

يحشد الأمن رجاله قبل أيام من المباراة الحاسمة في البطولة الوطنية برسم الدورة 29، التي ستجمع الرجاء الرياضي والمتصدر المغرب التطواني بعد غد (السبت). ووضع الأمن خطة أمنية محكمة مع كل فرقه المتنقلة، بينها التدخل السريع والقوات المسلحة والأمن المتخفي ودوريات أمنية بالسيارات والدراجات النارية، على أن تساهم الفصائل المشجعة للفريق الأخضر في تنظيم المباراة ، إذ سيعقد الطرفان اجتماعات مطولة في الأيام القليلة المقبلة، من أجل التنسيق بينهما.
ومن المقرر أن يضع الأمن كل إمكانياته اللوجستيكية والبشرية لتأمين جيد للمباراة، إذ يصل عددا رجال الأمن إلى 3000، لتفادي أي أعمال شغب وفوضى كما حدث بعد مباراة الرجاء والدفاع الجديدي الأحد الماضي، برسم مؤجل الدورة 23 من البطولة.
وخصصت تجهيزات أمنية خاصة لاستقبال جماهير المغرب التطواني، إذ خصص لهم الباب رقم 6 من ملعب محمد الخامس، ناهيك عن طبع تذاكر خاصة بألوان مختلفة لهم، لتفادي اختلاطهم مع جماهير الرجاء.
من جهة أخرى تقود عدد من جماهير الرجاء الرياضي حملة في مواقعها الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي، من أجل استقبال جماهير المغرب التطواني غدا (الجمعة)، والتي ستحل بالدار البيضاء بالآلاف يوما قبل مباراة الفريقين.
وأكد مصدر مطلع أن الحملة يقودها المئات من جماهير الفريق الأخضر، تهدف إلى استقبال جماهير المغرب التطواني في محطات الحافلات وفي الطرق السيارة بالتمر والحليب والورود، من أجل الذهاب إلى الملعب يدا في يد، لنبذ العنف والشغب من جهة، ورد الجميل من جهة أخرى، بحكم الاستقبال الجيد الذي لقيه جمهور الرجاء بتطوان في مباراة الذهاب.
وعممت جماهير الفريق الأخضر رسائل ود وترحيب في مواقعها الرسمية ومواقع جماهير المغرب التطواني، مطالبين باقي الجماهير التي ستحضر المباراة بالتحلي بالروح الرياضية، لإنجاح «عرس رياضي يليق بقيمة ونتائج الفريقين هذا الموسم»، إذ سيتم التنسيق بينهما من أجل استقبال الجماهير التطوانية قبل وصولها إلى الملعب، وبحماية أمنية مشددة، لتسهيل المهمة على رجال الأمن الذين سيسهرون على تنظيم المباراة.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى