fbpx
وطنية

أفتاتي يحذر من هدر المال العام بمغرب التسويق

سبقت انعقاد المجلس الإداري للمركز المغربي لإنعاش الصادرات المعروف بـ”مغرب التسويق”، عاصفة تساؤلات حول تبريرات رفع ميزانيته من 64 مليون درهم إلى 520 مليون درهم، إذ توصل نواب العدالة والتنمية بالبرلمان بإفادة تؤكد أن هناك محاولات للعودة إلى أساليب الماضي

، وهدر المال بالمؤسسة التي تعنى بالنهوض بتصدير منتوجات الصناعة العصرية والتقليدية والمنتوجات الفلاحية والفلاحية الصناعية.وحذر عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني القيادي في العدالة والتنمية، في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”،  أعضاء المجلس الإداري الذي سينعقد الاثنين المقبل، من مغبة الموافقة على رفع ميزانية المركز من 64 مليون درهم إلى 520 مليون درهم، دون التأكد من نوايا الملحين على انتزاع موافقة المجلس الإداري على القرار، والتثبت من تبريراتهم.
وقال أفتاتي إن نواب العدالة والتنمية توصلوا بإفادة عن محاولات للرجوع إلى الوراء، وتبديد المال العام بالمركز الذي يحمل تاريخا أسود، بعد فضح صرف الملايين في أنشطة وهمية، مضيفا أن على أعضاء المجلس الإداري أن يكونوا يقظين، وهم يستصدرون قراراتهم، “ليس لدينا يقين، لكن هناك ماض أسود، يجب أخذه بعين الاعتبار عند اتخاذ أي قرار بشأن رفع الميزانية، ويجب تدارس أهم التبريرات التي يسوقها المطالبون بذلك قبل فوات الأوان”.
ومن المتوقع أن ينعقد المجلس الإداري للمركز المغربي لإنعاش الصادرات، الاثنين المقبل، من أجل استصدرا قرار الموافقة على صرف مداخيل صندوق رسوم الصادرات والواردات التي تجاوزت السقف المحدد صرفه، دون الرجوع إلى المجلس نفسه، حسب ما كشفته مصادر أخرى، مضيفة أن أهم تبرير يسوقه المطالبون برفع الميزانية بحوالي ثماني مرات، يتعلق بالزيادة في اعتمادات المعارض التي يقيمها المركز خارج أرض الوطن.
من جهة أخرى، يجري تقييم داخلي بوزارة الصناعة والتجارة لإثبات إن كان المركز فشل في تحقيق الأهداف المرسومة له، إذ أطلق الوزير العلمي دراسة لتجميع عدد من المكاتب والمراكز ذات الأهداف المشتركة مع المركز، تقول المصادر المذكورة، مضيفة أن إمكانية إلغاء المركز غير مستبعدة.  
وكان فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، وجه استدعاء إلى حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، ومحمد عبو وزير التجارة الخارجية  للمثول أمام لجنة القطاعات الاجتماعية، على خلفية ما أسماه الفريق “اختلالات التدبير التي يعيشها المركز المغربي لإنعاش الصادرات”، وألح النواب في طلبهم على ضرورة حضور المديرة الجديدة للمؤسسة.

 

ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق