fbpx
مجتمع

كارثة بيئية بمصايد الأسماك بإفران

الصيادون صدموا لنفوق الأسماك والقشريات والآراء متضاربة بخصوص أسباب الظاهرة

انطلق موسم صيد الأسماك والقشريات بإقليم إفران، على وقع كارثة بيئية عرفها وادي تيزكيت الذي تحولت مساحة مهمة على طول مجراه إلى عين فيتال وسط المدينة، أخيرا، إلى لوحة مأساوية لعشرات الأسماك من أنواع مختلفة، التي نفقت في ظروف غامضة قبل ساعات قليلة من انطلاق هذا الموسم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى