الأولى

غريتس: اكتشفت محترفين جددا بأوربا

قال لـ “الصباح” إن الضغط سيكون أكثر على الجزائر وإنه يجهل أسباب اعتذار ليبيا

قال إيريك غريتس، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، إنه لا يفاضل بين المحترفين والمحليين، عندما يحدد لائحة المنتخب، مؤكدا أن معياره الوحيد هي الموهبة والكفاءة والرغبة في اللعب. وتابع غريتس في حوار مع “الصباح” تنشره لاحقا “لا أفاضل بين لاعب محلي وآخر محترف، بقدر ما أهتم بذاك الذي يملك قدرة على العطاء والرغبة في خدمة الكرة الوطنية والمنتخب الذي ينتمي إليه”.
وأفاد أنه اكتشف محترفين بأوربا يملكون مهارات عالية ومتحمسون للعب للمنتخب”.
وبخصوص وضعية المحترفين الخمسة الذين ضمته اللائحة الأولية، قال إن إسماعيل عيساتي ونور الدين المرابط وأسامة السعيدي حسموا قرارهم باللعب للمغرب، باستثناء ناصر شادلي، الذي لم يقرر بعد في مستقبله، إذ مازال مترددا حول المنتخب الذي سيحمل ألوانه في المرحلة المقبلة، حسب قوله. ونفى غريتس أن يكون على علم بالأسباب الحقيقية وراء اعتذار منتخب ليبيا “لا أدري حقا ما هي الأسباب التي جعلت الأخير يرفض إجراء المباراة حسب الاتفاق. لكن هذا الإكراه فرض علينا البحث عن منتخب إفريقي هو منتخب النيجر”.
وبخصوص كيفية تدبير وضعية بعض المحترفين غير المستقرة مع فرقهم، قلل غريتس من حدتها بقوله “يمكن تدبيرها بسهولة، وليست مسألة خطيرة، بقدر ما المشكل يطرح بالنسبة إلى فرقهم. أما في حال لم يدم ذلك أكثر من ثلاثة أسابيع، فإنه لا يطرح لي شخصيا أي مشكل”.
أما في ما يتعلق بزياراته المتكررة إلى بلجيكا وهولندا، فعزاها إلى عمله الرامي إلى متابعة بعض المباريات التي يكون فيها محترفون مغاربة طرفا، لمتابعتهم والوقوف على مؤهلاتهم الفنية والبدنية، وبالتالي الخروج بتصور نهائي وأفضل حول مدى جاهزيتهم للعب للمنتخب، وزاد “كانت فرصة حقا لمعاينة وتتبع اللاعبين الذين لا أعرفهم جيدا”.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق