حوادث

اعتقال مغربي ضمن شبكة تهريب الكوكايين إلى أوربا

حجزت كوكايين كان على متن شحنة من الخشب مصدرها الإكوادور

كشفت مصادر إعلامية إسبانية أن الشرطة أوقفت مواطنا مغربيا في إطار تفكيك شبكة دولية
عابرة للقارات متخصصة في تهريب الكوكايين.

أضافت المصادر ذاتها أن المواطن المغربي أوقف للاشتباه في انتمائه إلى شبكة دولية متخصصة في التهريب الدولي للمخدرات من دول أمريكا اللاتينية إلى أوربا.  
وأوضح المصدر ذاته أن المخدرات المصادرة أكدت أن مهربي أمريكا اللاتينية أثبتوا أن لديهم خيالا لابتكار وسائل جديدة لإدخال المخدرات إلى دول أوربا عبر البحر.  
إلى ذلك، أعلنت الشرطة الاسبانية، أول أمس (الأحد)، أنها حجزت كمية من الكوكايين كانت مخبأة على متن شحنة من الخشب مصدرها الإكوادور، ويصل وزنها إلى حوالي 60 كيلوغراما.
وأشارت الشرطة إلى أنها عثرت على نحو 60 كيلوغراما من الكوكايين وزعت على عبوات من حجم 900 غرام في قطع من الخشب المنحوت كان قادما من أمريكا اللاتينية.
وقالت الشرطة إن القطع التي وجدت داخلها المخدرات هي جزء من شحنة يبلغ مجموع وزنها 17 طنا من الخشب تم حجزها في 2 يناير بميناء الجزيرة الخضراء (جنوب اسبانيا)  كانت قادمة من ميناء غواياكيل في الإكوادور.
وأوضحت الشرطة أن هذه الشحنة كانت اختبارا من طرف تجار المخدرات، إذ كانوا يريدون اختبار هذه الطريقة الجديدة في التهريب. وأضافت  أنها ألقت القبض على عشرة أشخاص بينهم مواطن مغربي، وأربعة كولومبيين ورجلي أعمال اسبانيين منتصف يناير الجاري، وأضافت المصادر ذاتها أنها تفاجأت في عملية سابقة لاكتشاف 160 كيلغوغراما من الكوكايين مخبأة داخل صناديق موز قادمة من الإكوادور.
وتعتبر اسبانيا المدخل الرئيسي للكوكايين في أوربا التي تنتج في أمريكا الجنوبية، وتتم عمليات التهريب في كثير من الأحيان عبر السفن، كما يتم التهريب أيضا عن طريق الجو، إذ سبق للشرطة الاسبانية أن ضبطت كميات من الكوكايين في علب فاصوليا قادمة من فنزويلا.

إسماعيل روحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق