الرياضة

المنتخب الجامعي للقوى يطالب بمستحقاته

طالب عداؤو المنتخب الوطني الجامعي لألعاب القوى الجامعة الملكية المغربية للعبة بصرف مستحقاتهم العالقة منذ أكتوبر الماضي، خاصة المشاركة في البطولة العربية التي جرت في مصر ما بين 15 و26 من الشهر ذاته.
وكشف مصدر «الصباح الرياضي» تماطل الجامعة في صرف مستحقات العدائين البالغ عددهم 16 ثمانية ذكور ومثلهم إناث حصلوا على 17 ميدالية واحتلوا الرتبة الأولى في الإناث والثالثة في الذكور، بعد أن رفض المسؤولون الاستجابة إلى الطلبات المتكررة للعدائين المذكورين، الذين سحبت منهم ميداليتهم بالمطار، في انتظار إعادتها إليهم أثناء حفل استقبال على شرف رئيس الجامعة بوزارة التعليم العالي وتكوين الأطر، حسب الوعود التي تلقوها من المسؤولين، مشيرا إلى أن أربعة أشهر مرت دون أن يتمكن الرئيس من تحديد موعد.
وأكد المصدر ذاته أن العدائين لم يتلقوا مصاريف التنقل والاستعدادات عن 21 يوما بقيمة 75 دهما لليوم الواحد، إذ تصل مستحقات بعض العدائين إلى أربعة آلاف درهم، بحكم بعد المسافة بينه وبين المركز الوطني بإفران، واكتفت الجامعة بصرف تعويضات المشاركة في مصر والمحددة في 11 يوما بمعدل 40 دولارا لليوم الواحد، علما أن جميع العدائين من الطلبة، وفي حاجة إلى هذه التعويضات من أجل مساعدتهم على التداريب من جهة، واقتناء بعض لوازم التعليم من جهة ثانية.
وأوضح المصدر نفسه أن العدائين يستعدون لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الجامعة ووزارة التعليم العالي للمطالبة بمستحقاتهم، بعد أن ضاقوا ذرعا بكثرة الوعود الكاذبة كل أسبوع بسبب عدم وجود رئيس الجامعة وانشغالاته المتكررة، معتبرا أن الوضع بدأ يثير الكثير من الشكوك، خاصة أن الجامعة ملتزمة بدفع تعويضات العدائين.
وأضاف المصدر نفسه أن العدائين عانوا بسبب غياب الدعم اللازم من الجامعة، وعدم اهتمام المسؤولين بهم، كما كان الشأن لدى عودتهم من القاهرة، بعد أن تركوهم يواجهون مصيرهم رفقة مدربين بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، سيما أن بعضهم تعرض للسرقة والبعض الآخر لم يجد تعويضات النقل، علما أنه في رحلة الذهاب أمنت لهم الجامعة  النقل إلى المطار بواسطة الحافلة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق