fbpx
الأولى

العلبة السوداء لبنك إفريقيا في عكاشة

اعتقالات طالت موثقا ومسؤولا تجاريا ورشاو بملايين الدراهم

أودع قاضي التحقيق باستئنافية البيضاء، زوال أول أمس (الاثنين)، مسؤولا رفيعا ببنك إفريقيا، السجن المحلي عكاشة، إثر تورطه في ملف الاختلاسات، التي شهدها البنك في قضية البرلماني البابور الصغير، المعتقل على خلفية الملف نفسه، بالإضافة على قضايا أخرى، وتمت متابعته من أجل تكوين عصابة إجرامية والتزوير وتبديد أموال عمومية.
وشمل قرار الاعتقال كذلك موثقا بسطات ومسؤولا سابقا عن مصلحة الزبائن والكمبيالات، ومسؤولا تجاريا في وكالة بنكية زينيت، فيما توبعت زوجة المسؤول التجاري في حالة سراح، مقابل كفالة مالية بقيمة 300 مليون، ومنحها مهلة عشرة أيام لوضعها بصندوق المحكمة. وجاء هذا القرار الذي اتخذه قاضي التحقيق إثر ملتمس الوكيل العام بالمحكمة ذاتها للتحقيق معهم، في شأن التهم المنسوبة إليهم.
وكشفت الأبحاث التي أجرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعد التصريحات التي سبق أن أدلى بها البابور، في تصريحاته السابقة، شبهة تورط المتهمين في تلك التلاعبات والاختلاسات والرشاوي التي شهدها الملف، من خلال تمكين البابور من قروض بنكية بقيمة مالية باهظة، دون التوفر على ضمانات كافية.
وذكر البرلماني خلال البحث معه بشأن سندات الصندوق المزورة، التي تم وضعها ضمانة لتلك القروض، أن المسؤول عن الزبائن بمركز الأعمال زينيت الذي تم طرده من البنك، والمعتقل من قبل قاضي التحقيق أول أمس (الاثنين)، هو من جلب سندات الصندوق مسحوبة من بنك ثان ثبتت زوريتها، للتغطية على الاختلاسات التي قام بها في شأن المبالغ المالية، التي أودعها البرلماني بالحساب الخاص بشركتين في ملكيته بواسطة الكمبيالات والشيكات، مفيدا أنه بعد أن اكتشف الأمر، سجل شكاية ضده، واعترف له بالأمر وحرر له اعترافا بدين قيمته 11 مليارا، مشيرا إلى أنه ابتزه في مبالغ مالية مهمة وهدايا.
وذكر البابور خلال الاستماع إليه أنه قدم للعلبة السوداء لبنك إفريقيا، فيلا بشاطئ دافيد بالمحمدية، وشقة بشارع يعقوب المنصور بالبيضاء، وشقة بالصخيرات، وسلمه أرضا فلاحية بمراكش بمنطقة سيدي الزوين، مساحتها 14 هكتارا، وجرارا، كما جهز له قاعة للرياضة بأزرو، وسلمه العديد من رؤوس الماشية وكان يسلمه كل أسبوع 20 مليونا، مقابل تسهيل الحصول على قروض من بنك إفريقيا.
الاعترافات التي قدمها البابور بشأن التلاعبات التي كانت تتم في البنك، سبق له أن قدم من أجلها شكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، مؤكدا أن المتهمين استفادوا من رشاو، تمثلت في سيارات من النوع الرفيع وبقع أرضية ومبالغ مالية مهمة.
ملفات البابور كثيرة أمام القضاء، وتتعلق بقضايا النصب التي تعرض لها ضحاياه، والتي صدر فيها، أخيرا، حكم بإدانته بالحبس النافذ لخمس سنوات، مباشرة بعد أن أقرت المحكمة الزجرية بالبيضاء عدم الاختصاص، في شأن النصب والتزوير في محررات بنكية واستعمالها، وتبديد أشياء محجوزة عمدا، والتوصل بغير حق بشهادة تصدرها الإدارات العامة عن طريق الإدلاء ببيانات ومعلومات غير صحيحة واستعمالها، والمشاركة في تزوير شهادة تصدرها الإدارات العامة واستعمالها، الذي يهم شكاية بنك إفريقيا، بعد أن التمست النيابة العامة إضافة تهمة الارتشاء إلى صك المتابعة، وهو ما استجابت له المحكمة، وأحالت الملف على الجنايات، بالنظر إلى أن مبلغ الارتشاء يفوق 100 ألف درهم، وهو الملف الذي كان سببا في اعتقال البرلماني.
كريمة مصلي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.