fbpx
الرياضة

شغب واعتقالات في بطولة الأقسام الشرفية بسوس

الدرك والقوات المساعدة لم يسيطروا على الوضع إلا بعد مرور نصف ساعة

قدم الدرك الملكي لأيت باها أول أمس (الاثنين)، أربعة من مشجعي فريقي أدرار أيت باها وتقدم بيوكري أمام وكيل الملك لدى ابتدائية إنزكان، الذي قرر متابعتهم في حالة اعتقال، من أجل إتلاف شيء مخصص للمنفعة العامة. ومن المنتظر أن يكون هؤلاء مثلوا أمس (الثلاثاء) أمـــام المحكمـــة الابتدائيـــــة بإنزكان . وأفادت مصادر “الصباح الرياضي”، أن اعتقال الأشخاص الأربعة، تم بسبب تورطهم في أعمال شغب وعنف أثناء مباراة أدرار أيت باها، وتقدم بيوكري، برسم بطولة القسم الشرفي الرابع لعصبة ســــوس، والتي شهدت اندلاع أعمال عنف وشغب إثر صدام بين جمهور الفريقين، نتج عنها إصابـــة أحد عنـــاصر القوات المســـاعدة بجروح خفيفة. ولم يتمكن الدرك الملكي والقوات المساعدة من السيطرة على الوضع إلا بعد أزيد من نصف ساعة، تم خلالها عزل جمهور الفريق الزائر واقتياده إلى مقر إحدى الإدارات الجديدة، التي ما تزال في طور البناء في انتظار ترحيله إلى بيوكري، غير أن هذه الإدارة لم تسلم أيضا من شغب هذا الجمهور الذي حطم الكثير من زجاجها، وكسر نوافذ العديد من مكاتبها.
ولم تسلم أيضا بطولة القسم الشرفي الثالث من عدوى العنف، بعد توقف مباراة اتحاد أولاد جرار واتحاد شباب سيدي إفني في الدقيقة 68، إثر الاعتداء الجسدي من قبل بعض لاعبي ومسيري الفريق المحلي، على حكم الوسط ومساعده الأول بسبب عدم استساغهم لقراره بإعلان ضربة جزاء وطرد أحد اللاعبين .
عبد الواحد رشيد (أكادير)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى