fbpx
مجتمع

الجفاف يسبب نفوق مئات الأغنام

سبب الجفاف “كوارث” في صفوف الفلاحين، الذين لم يجدوا ما يحتاجونه من كلأ لمواشيهم، سواء تعلق الأمر بالأعلاف، التي ارتفعت أسعارها، أو الغطاء النباتي، الذي لم يسعف تأخر الأمطار في نموه، ما تمخض عنه جوع ومرض المواشي، وعرضها للبيع بأسعار بخسة، تجنبا لنفوقها بعدما أصابها الجوع والمرض.
ويعيش “الكسابة” أحلك فترات الجفاف، إذ تراجعت أحجام القطعان بشكل كبير، بعد نفوق المئات من رؤوس الماشية، وعلمت “الصباح”، أن أحد دواوير أزيلال، فقد فيها المزارعون نسبا مهمة من قطعانهم، إذ هناك من فقد 60 رأسا، وهناك من يتخلص كل صباح من 5 رؤوس من الماشية أو أكثر.
ولمواجهة شبح الموت والجفاف وغياب أي شكل من أشكال الدعم، توجه بعض المزارعين إلى الأسواق، من أجل بيع بعض الأغنام، قصد اقتناء الأعلاف للبقية، التي لن تصمد دون كلأ، لكن الأسعار بدورها تراجعت بشكل مخيف، إذ وصل سعر الخراف والماعز إلى مستويات غير مسبوقة، ومثال ذلك، أن أحد “الكسابة” باع قطيعا من 5 رؤوس بسعر 100 درهم، أي 20 درهما للرأس، وتخصم منها 7 دراهم واجب البيع في السوق.
وفي هذا السياق، يقول عمر أزياد ناشط محلي، إن الفلاحين الصغار في جل المناطق الجبلية، يعيشون وضعية صعبة جدا، بعد تأخر تساقط الأمطار، وغلاء الأعلاف، ونفوق الماشية، مبرزا أن كثيرين سيضافون إلى لائحة الفقر المدقع، لأن الرعي والماشية هو النشاط الوحيد الذي تمارسه هذه الفئة، ولا تتوفر على أي بديل آخر، بمعنى أن الجوع يتربص بأسر كثيرة.
وأضاف أزياد، أن عدم تساقط الأمطار في وقتها، يؤدي إلى انتشار المرض بين المواشي، كما أن المواليد الجدد تنفق مباشرة بعد ولادتها، بسبب جوع القطيع ومرضه، وبسبب البرد القارس أيضا، موضحا أن هذه الفترة من السنة دائما ما تكون حرجة، ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بدجنبر ويناير وفبراير، إذ يكون القطيع في حاجة للعلف.
وأوضح المتحدث ذاته، أن الفلاح الصغير هش أمام مشاكل الطبيعة، إذ لا يتوفر على ثقافة فلاحية أو تكوين في المجال، ويمارس هذا النشاط فقط بطريقة تقليدية، الأمر الذي يجعله عاجزا عن التعامل مع الفترات الصعبة، مبرزا أن السلطات الوصية، خاصة وزارة الفلاحة والغرف الفلاحية ببني ملال، غائبة عن الأنظار، ولم تنزل إلى الميدان، لفهم حاجيات الفلاحين والتدخل لإنقاذ الوضع.
ع . ن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.