fbpx
حوادث

أثرياء جزائريون يستثمرون في مخدرات “بوليساريو”

رحلات إلى موريتانيا لعقد صفقات سرية وحماية بارونات مطلوبين للعدالة

تورط رجال أعمال جزائريون في دعم شبكات التهريب الدولي للمخدرات، التابعة لـ “بوليساريو”، إذ شهد، الأسبوع الماضي، عقد صفقات سرية للاستثمار في التهريب وضمان حماية انفصاليين مطلوبين للعدالة.
وفضح ملف فرار أحد أباطرة المخدرات في شبكة للانفصاليين من موريتانيا، رغم صدور مذكرات بحث لإيقافه، فضائح رجال أعمال جزائريين، مرتبطين بمافيا التهريب الدولي للمخدرات، خاصة أن تقارير تحدثت عن صفقة سرية عقدها الطرفان تم بموجبها تهريب أحد أكبر تجار المخدرات في منطقة شمال غرب إفريقيا، مطلوب لعدة دول.
وقال مصدر مطلع إنه أمام الضغط الدولي على تورط الانفصاليين في قضايا تهريب المخدرات، لجأ رجال أعمال إلى عقد صفقات تهريب المخدرات في مناطق بموريتانيا، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أن آخر عملياتهم زيارة رجال أثرياء للمنطقة أربع مرات،آخرها منذ أسبوع تقريبا، بصفتهم مشاركين في مؤتمر احتضنته العاصمة الموريتانية.
وتشتبه تقارير استخباراتية في علاقة رجال الأعمال بتمويل أنشطة التهريب وحماية كبار المهربين، وضمان تزويدهم بالأسلحة النارية، بعد تراجع دور ميليشيا جبهة بوليساريو، في تأمين الطريق للمهربين (الهجرة السرية والبضائع المهربة والممنوعات)، وتحولت مهمتها، منذ الضربة الموجعة التي تلقتها في الكركرات والانتصارات الدبلوماسية المغربية، إلى نقل الأسلحة وبيعها للجماعات المتناحرة والمتشددة، وتهريب المهاجرين السريين القادمين من جنوب الصحراء، ناهيك عن تلاعبها في المساعدات الإنسانية التي تبعث بها المنظمات الدولية إلى الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف.
وتصنف التقارير نفسها رجال الأعمال بـ “البؤرة الفاسدة” في النظام الجزائري، إذ يملكون قوة مالية سمحت لهم بالتقرب من دوائر السلطة، بسبب الفساد الذي زرعه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وشقيقه سعيد، إضافة إلى”كابرانات” العسكر الحاليين، وهو ما دفع تجار المخدرات إلى ربط علاقات أمنية وسياسية لحماية مصالحهم، مشيرة إلى علاقة الاستخبارات الجزائرية بالجريمة المنظمة على امتداد منطقة الساحل والصحراء، وأن بوليساريو لا تعدو أن تكون مجرد لاعب بالوكالة، في لعبة كبرى يرسم معالمها عسكر الجزائر، ويوجه مسارها بما يخدم أهدافه في المنطقة.
وأوضح المصدر ذاته أن أغلب عائدات المخدرات تتجه إلى بعض قادة “بوليساريو” الذين كشفت تقارير دولية تورطهم في الاتجار في المخدرات على الصعيد الدولي، مشيرة إلى علاقتهم مع شبكات محترفة ومافيا متعددة الجنسيات.
خالد العطاوي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.