الرياضة

سـتـة مـرشـحـيـن لـرئـاسـة الـنـادي الـمـكـنـاسـي

قدم ستة أشخاص ترشيحهم لرئاسة المجلس الإداري للنادي المكناسي خلال أشغال الجمع العام الاستثنائي الذي سينعقد يوم 25 يناير الجاري بأحد فنادق العاصمة الإسماعيلية، ويتعلق الأمر بكريم الزاهر و حمادي حميدوش وعبد المجيد أبو خديجة ومحمد الطاهري ومحمد بلماحي وأحمد الفونيني، في الوقت الذي سحب أحمد الطاهري ترشيحه في آخر ساعة لأسباب غامضة.
وقال مصدر مطلع إن الإعلان عن هذا الجمع الذي من المقرر أن ينطلق على الساعة الرابعة عصرا، أتى في ظل الحديث عن رغبة أعضاء المكتب المسير، خصوصا الذين يشغلون مهام و مراكز حساسة داخله، في تقديم الاستقالة.
و بينما أشارت بعض المصادر إلى أن تحركات حثيثة جارية على قدم و ساق من أجل ثني الأعضاء الملوحين بالاستقالة للعدول عنها، قطع عبد الحميد لحلو، رئيس المجلس الإداري للنادي المكناسي، الشك باليقين عندما خرج عن صمته، ليؤكد أن استقالته نهائية، ولا رجعة فيها.
وقال”وضعي الصحي المتدهور ومعه عامل التقدم في السن لم يعودا يسمحان لي بالاستمرار في تدبير شؤون الجهاز بالكيفية اللازمة، كما كان عليه الحال في السابق، لذا قررت الانسحاب و ترك المجال للخلف”.
و في الاتجاه ذاته سار العربي العرايشي، رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس، عندما أكد عزمه على تقديم الاستقالة وفسح المجال لطاقات وكفاءات جديدة.
وقال ”بعدما تحملنا أعباء التسيير لولايتين كاملتين، بحلوها ومرها حان الوقت لإعطاء الفرصة لمن يلمسون في أنفسهم القدرة على حمل المشعل”.
ونفى العرايشي أن يكون قرار الاستقالة ناجما عن الإشاعات التي تدوولت في الأيام الأخيرة بخصوص نية مسؤولي المجلس وضع حد لنشاطهم التسييري بداعي ما وصفه البعض بــ ”تعفن الأجواء وانعدام الظروف الملائمة لممارسة في مستوى التطلعات”، معتبرا إياها عارية من الصحة.
و كانت مصادر تحدثت في وقت سابق عن خيبة أمل مكونات المجلس الإداري للنادي المكناسي بسبب ما نعتته المصادر ذاتها ب”الواقع المتردي و الأزمة المادية الخانقة التي يشكوها الأخير”.

خليل المنوني (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق