الرياضة

الأنظار تتجه إلى العراق في كأس آسيا

يواجه أستراليا في ربع النهائي فيما يواجه المنتخب الإيراني نظيره الكوري الجنوبي

تتجه أنظار جمهور كرة القدم العربي إلى المنتخب العراقي، حامل اللقب، وهو يواجه نظيره الأسترالي اليوم (السبت) في ربع نهائي كأس آسيا للأمم، المتواصلة في الملاعب القطرية. وسيدير المباراة طاقم حكام من قطر بقيادة عبد الرحمن محمد عبدو، وسيساعده مواطناه محمد ظرمان وحسن الذوادي. وسبق لهذا الطاقم إدارة مباراتين سابقتين في هذه البطولة.
وكانت أول مباراة أدارها هذا الطاقم لأستراليا أمام كوريا الجنوبية في الجولة الثانية، وانتهت بالتعادل 1-1، قبل أن يدير مباراة في الجولة الثالثة وانتهت بفوز الأردن على سوريا 2-1. ولم يحتسب عبدو أي ضربة جزاء، ولم يشهر البطاقة الحمراء في البطولة حتى الآن.
وسيتولى الحكم الأوزبكي الشهير رافشان إيرماتوف  إدارة المباراة الثانية في برنامج اليوم بين إيران وكوريا الجنوبية، وسيساعده مواطناه عبد الحميد رسولوف ورفائيل الياسوف.
وأدار إيرماتوف مباراتين من العيار الثقيل حتى الآن في هذه البطولة، وكانت الأولى لإيران أمام العراق في الجولة الأولى وانتهت بخسارة أسود الرافدين في بداية رحلة الدفاع عن اللقب 2-1، فيما المباراة الثانية لهذا الحكم انتهت بفوز اليابان على السعودية بخمسة أهداف لصفر.
ولم يحتسب إيرماتوف أي ضربة جزاء أو يشهر البطاقة الحمراء في وجه أي لاعب حتى الآن.
وكان دور الربع انطلق أمس (الجمعة) بمباراتي قطر واليابان وأوزبكستان والأردن.
من ناحية ثانية، أظهرت إحصاءات الدور الأول من كأس آسيا أن العراق حامل اللقب هو أكثر المنتخبات ارتكابا للأخطاء، فيما أن أكثر اللاعبين ارتكابا لها هو سيباستيان سوريا مهاجم قطر.
وذكر الاتحاد الآسيوي في موقعه على الانترنت أن منتخب العراق ارتكب 67 خطأ، لكنه في المقابل كان أقل المنتخبات الحاصلة على بطاقات صفراء ببطاقتين فقط.
وعلى مستوى اللاعبين كان سيباستيان الأكثر ارتكابا للأخطاء برصيد 14 خطأ، ومن بعده يأتي قصي منير، لاعب وسط العراق برصيد 13 خطأ، لكن المدهش أيضا أنهما لم يحصلا على أي بطاقة خلال الجولات الثلاث الماضية.
ورغم أن منتخب اليابان لم يكن ضمن المجموعة الثالثة التي تضم الهند صاحبة أضعف دفاع في المسابقة، فإنه كان أكثر المنتخبات تسجيلا للأهداف بفضل خماسية في مرمى منتخب السعودية.
ويتقاسم اسماعيل عبد اللطيف صدارة الهدافين مع كو جا تشول لاعب وسط كوريا الجنوبية، وأحرز مهاجم البحرين أهدافه الأربعة في مرمى الهند في الجولة الثانية، ليعادل رقما قياسيا سابقا في عدد الأهداف في المباراة الواحدة.
ويستحق كو وفقا للاحصاءات أن يكون أبرز لاعبي المسابقة، إذ أحرز أربعة أهداف، كما صنع هدفين وساهم في إحراز هدف ثالث، لتكون بصمته واضحة على جميع أهداف بلاده السبعة في البطولة القارية حتى الآن. ويأتي تألق كو رغم أن الأضواء كانت مسلطة قبل البطولة على زميله القائد بارك جي سونغ، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق