fbpx
حوادث

والد تلميذة “ينطح” أستاذتها

نقلت أستاذة بإعدادية فاطمة الفهرية بفاس العتيقة، مساء أول أمس (الأربعاء)، إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، بعدما أغمي عليها إثر اعتداء لفظي وجسدي من قبل والد تلميذة عاتبها على إعداد تقرير إداري حول سلوك وشغب ابنته.
وتلقت الضحية، أستاذة الرياضيات، العلاج اللازم قبل تسلمها شهادة طبية بمدة عجز تفوق 20 يوما، تعزز بها شكايتها في مواجهة الأب الذي «نطحها» انتقاما منها على التقرير بسبب تجاوز ابنته حدود الاحترام لها ولزميلاتها داخل الفصل الدراسي لشغبها.
وقالت التنسيقية المحلية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمديرية فاس، إن الأب اقتحم المؤسسة دون إذن وقام بالاعتداء على الأستاذة داخل الفصل أثناء تأديتها مهامها بالسب والشتم باستعمال أقدح الكلمات والنعوت، وهم بالاعتداء عليها جسديا. وأكدت أن الضحية أغمي عليها ونقلت للمستشفى على متن سيارة إسعاف، و»تعيش حالة نفسية متدهورة» مستنكرة «هذا الفعل الشنيع»، وأعلنت تضامنها مع الأستاذة وكل ضحايا الاعتداءات اللفظية والجسدية من الأطر التربوية بالمديرية. ويأتي الاعتقال بعد ساعات قليلة من استقبال مستعجلات مستشفى الغساني، أستاذة من مدرسة العجاجرة بمولاي يعقوب، بعدما أغمي عليها إثر تصرف وصفته ب»اللامسؤول» من قبل مدير المؤسسة بعدما سبق أن أشعرته بعثورها على سكين في باب حجرة دراسية.

حميد الأبيض (فاس)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.