حوادث

تفكيك عصابة إجرامية بالخميسات

نفذت العديد من السرقات وأحد أفرادها متهم بهتك عرض قاصر

سبق لمصلحة الشرطة القضائية بالمدينة أن قدمت ستة متهمين فيما ظل البحث ساريا عن (م.أ) من مواليد 1986 له سوابق قضائية وهو المتهم الرئيسي في حادثة الاعتداء التي استهدفت أحد الجنود إلى جانب تورطه في قضايا إجرامية مماثلة. وتعود وقائع الاعتقال بعدما تقدمت المسماة (ل.أ) بتسجيل شكاية تتعلق بتعرضها للسرقة لإحدى الدوائر الأمنية جاء فيها أنها وبعد عودتها لمقر سكناها ناولت المدعوة (خ.ا) وهي قاصر من مواليد 1995 وتعمل عندها، كيسا بلاستيكيا يضم مبلغ 75 ألف درهم ودفتر شيكات وطلبت منها وضعه في غرفة نومها، وتوجهت صوب المطبخ رفقة شقيقة الخادمة سالفة الذكر من أجل تحضير وإعداد وجبة الغداء ، حينها تظاهرت الخادمة بالخروج نحو أحد دكاكين البقالة  القريبة من المنزل من أجل إحضار الزعفران، وهي الفرصة التي استغلتها للهروب، وعند تفقد صاحبة البيت لغرفة نومها بحثا عن الكيس لم تجده وقصدت مباشرة منزل ذوي الخادمة لكنها لم تجدها، وفي اليوم الموالي أخبرها والدها أن ابنته أبلغته هاتفيا أنها استولت على المبلغ المالي كما بلغ إلى علم الضحية أن القاصر التي كانت تشتغل بمنزلها توجد رفقة شخص آخر.
واعترفت القاصر الموقوفة عند الاستماع لها في محضر قانوني أنها فعلا استولت على المبلغ المسروق من غرفة نوم مشغلتها وكذا دفتر الشيكات بتحريض من (م.ا) الذي سلمته المبلغ المسروق ودفتر الشيكات واتجهوا سوية نحو مدينة مكناس من أجل التبضع وشراء بعض الملابس وفور عودتهما إلى الخميسات سلمها شريكها مبلغا ماليا مهما وبإيعاز من أحد الأشخاص بالمحطة الطرقية قضت القاصر الليلة بمعية امرأة تدعى (ل.ا) سلبت منها بالقوة القسط الأكبر من المبلغ المالي الذي بحوزتها وطلبت منها اختلاق قصة تعرضها لسرقة في حال استفسرها شريكها عن مصير المبلغ الناقص ،وفور علم  الخادمة بنبأ البحث الجاري عنها وأنها موضوع متابعة تقدمت لمقر المداومة وبيدها مبلغ مالي وهاتف محمول مؤكدة أن خليلها حرضها على سرقة مشغلتها.
ومن أجل الوصول إلى عشيق الخادمة ومحرضها على اقتراف السرقة قامت فرقة من الشرطة القضائية بعملية إنزال على مقر سكناه توجت بإيقافه وحجز مبلغ مالي وهاتف محمول كانا مدسوسين تحت التراب في أحد أركان المنزل وبعد تنقيطه على الناظم الآلي تبين أنه مبحوث عنه، فيما تمكن المسمى (ر.ا) والذي اقتسم المبلغ المسروق مع الفتاة القاصر وخليلها من الفرار عبر سطوح المنازل المجاورة لسكن ذويه فور توصله بخبر اقتحام رجال الأمن لمنزل شريكه. وأثناء البحث مع الموقوف المبحوث عنه بموجب شكاية تتعلق بالسرقة وتسلق سطوح جيران والدته وتورطه في استغلال القاصر الموقوفة على ارتكاب السرقة وهتك عرضها، اعترف وبكل تلقائية بمشاركته في الاعتداء الذي استهدف الجندي وأعمال سرقة متعددة ، كما أفاد أنه حرض عشيقته على سرقة المبلغ المالي من منزل مشغلتها  وأنهم قاموا أحرقا دفتر الشيكات في طريقهما إلى مدينة مكناس ،وجاءت تصريحاته مطابقة لتصريحات القاصرة في ما يتعلق بتفاصيل علاقتهما الغرامية وممارسة الجنس عليها برضاها واقتسام المبلغ المالي المحصل عليه من السرقة بينهما وصديقه الموجود في حالة فرار، والذي حررت مذكرة بحث في شأنه إلى جانب المدعوة (ل.ا) التي أفادت والدتها لدى انتقال مصالح الأمن إلى مدينة مكناس رفقة القاصر، وبتنسيق مع أمن مكناس أن ابنتها في حالة فرار، وأضافت أنها تتعاطى البغاء ومدمنة على المخدرات وشرب الخمور.

المـــهدي لــمرابط (الخميسات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق