fbpx
الأولى

رؤساء جماعات متورطون في نزع 54 هكتارا من أصحابها

تسبب رؤساء جماعات في تشريد عشرات الأسر في مختلف المدن، بعد أن تمكنوا، باسم المنفعة العامة، من ربح الرهان أمام المحاكم. وبلغت مساحة العقارات التي نزعت ملكيتها من قبل الجماعات الترابية 54 هكتارا، قيل إنها خصصت لإنجاز مشاريع اقتصادية واجتماعية ذات نفع عام، بيد أن بعض المتضررين يقولون العكس. وعلمت «الصباح»، من مصدر مطلع، أن وزير الداخلية أرجع 45 ملفا تتعلق بنزع الملكية من قبل الدولة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى