fbpx
بلاغات

الرقمنة في خدمة NMD في سياق ما بعد كوفيد

استناداً لنجاح الدورتَيْن السابقتين، يعود المؤتمر الدولي الرقمي «Digital Now !»في نسخة ثالثة، على مدى يومَيْن (10 و 11 دجنبر 2021) بالدار البيضاء، في فندق “Grand Mogador”.

وحسب بلاغ صحافي للمنظمين، توصلت به “مجلة صناعة المغرب”، فإن المؤتمر سينعقد هذا العام في صيغة حضورية مع ضمان نقل مباشر على منصة إلكترونية « Avaya Space » والصفحات التابعة لـ Club des dirigeants(الجهة المُنظِمة الرئيسية لهذا الحدث الدولي؛ إلى جانب شركائه المؤسساتيين، الجَمعويين والمهنيين ومجتمعه المكوَّن من قياديين.

وأفاد البلاغ أن مؤتمر “الرقمي الآن ” هو حدثٌ بإمكان أي مقاول أو مُسيّر مقاوَلة، مهتم بالتحول الرقمي لأعماله قصد خلق قيمة مضافة”؛ كما أنه يوفر “عروضاً متنوعة لمواكبة المقاولات عبر ندوات، جلسات عمل ونقاش، فضلا عن أروقة تضم خبراء دوليين ومغاربة مشهوداً لهم، بالإضافة إلى منصة رقمية تفاعلية “.(www.digitalnow.ma)

وقد تمَّت “صياغة برنامج هذه الدورة الثالثة باشتراك وتشاور مع فريق من المهنيين والفاعلين في القطاع الرقمي، مع إشراك مؤسسات من القطاعين العام والخاص، فضلا عن الباحثين ومُسيّري المقاولات”، يوضح بلاغ المنظمين، قبل أن يؤكد أن “الهدف الأساس والأمثل لهذا الحدث يتمثل في تطوير مستوى الوعي لدى الفاعلين بأهمية الرقميات باعتبارها رافعة نجاح للنموذج التنموي الجديد NMD.”
كما يهدف انعقاد هذا المؤتمر، حسب المصدر ذاته، إلى “مساعدة ومواكبة المقاولات المغربية الصغرى والمتوسطة في تبني مقاربة قائمة على التحول الرقمي، تستجيب لحاجياتهم ورهاناتهم”؛ مع تسهيل المبادرات في هذا الصدد والنهوض بالحلول الرقمية المبتكرة أو الموجودة.

وخَلُص بلاغ المُنظمين إلى القول إن “الموضوع الرئيسي لهذا العام، يسلط الضوء على مساهمة الرقمي في نجاح النموذج التنموي والرفع من قدرة الاقتصاد الوطني باتباع رؤية شاملة ومتكاملة تَعتبر نهجًا متعدد التخصصات؛ حيث يتم حشد مهارات ريادة الأعمال الثقافية ومهارات المُديرين وفوق كل ذلك الرأسمال البشري. “إنه بالضبط الدور الأساسي الذي يضطلع به مؤتمر “الرقمي الآن!” في المساهمة في توفير نظرة شاملة على جميع الجوانب التي يجب أخذها في الاعتبار من أجل النجاح في عملية التحول التي تتكيف مع سياق الشركة وخصوصياتها وبيئتها”، يَختم البلاغ.

ويجدر بالذكر أن “Club des Dirigeants” هو عبارة عن شبكة من قادة الأعمال المغاربة وقادة المقاولات ذوي النفوذ والتأثير، إذ يجمع مختلف قطاعات النشاط الاقتصادي. تم إنشاؤه في أبريل 2018 ، ويهدف إلى تطوير شبكتها وتنمية أعمالها بطريقة نوعية وآمنة وفعالة على الصعيدين الوطني والدولي. كما يعمل النادي، الذي يهدف إلى أن يكون ملتقى بنّاءاً، على تعزيز التفاعل بين رواد الأعمال، مع خلق أوجه التآزر والمساهمة في إبرام “شراكات رابح-رابح”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى