fbpx
حوادث

الحبس لهاتك عرض زوجة ابنه

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس أخيرا، بتأييد القرار الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها، القاضي بمؤاخذة سبعيني بارتكابه جناية هتك عرض أنثى بالعنف، ومعاقبته بسنتين اثنتين حبسا نافذا، وبأدائه لفائدة المطالبة بالحق المدني تعويضا مدنيا إجماليا قدره 30.000 درهم. وعن تفاصيل الواقعة، بناء على وثائق الملف ومستنداته المستخلص منها أنه تم إنجاز محضر من قبل درك مركز ويسلان والذي يستفاد منه أن (إ.ب) تقدمت بشكاية مفادها أنها تزوجت (ع.ر) وانتقلت للعيش معه بمنزل والديه، وأنها لاحظت قيام والده بتصرفات غريبة تجاهها رغم كبر سنه، حيث كان يتعقبها في كل أرجاء المنزل مستغلا غياب زوجها ويمسكها من مناطق حساسة ويعانقها ويقبلها بالقوة وأنها كانت كل مرة تصده دون جدوى مما اضطرت معه إلى إخبار زوجها الذي لم يصدقها، مما حدا بها إلى تسجيل مقطع فيديو يوثق للواقعة.
وبعد إيقاف المتهم (خ.ر) من مواليد 1951 أب لستة أبناء، والاستماع إليه تمهيديا، أنكر المنسوب إليه، مؤكدا أن المشتكية كانت تقوم بمعانقته وتوجه له عبارات جنسية للإيقاع به في المحرم من أجل الحصول على الطلاق من ابنه، وأنه لم يسبق له أن تحرش بها أو قام بتقبيلها رغم قيامها هي بذلك دون مبادلتها السلوك نفسه، وأنه لم يسبق له أن تحرش بها. وعرض عليه مقطع شريط الفيديو فصرح معترفا بأنه قام عدة مرات بالانفراد بالمشتكية وبتقبيلها وبمعانقتها وبتلمس أعضائها الحساسة.
وعند تقديم المتهم أمام الوكيل العام للملك، أحيل على قاضي التحقيق، فأنكر المنسوب إليه، وبعد عرض الشريط عليه صرح أن المشتكية خدرته لتورطه في الموضوع، وتم الاستماع للمشتكية فجددت تصريحاتها السابقة.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.