fbpx
حوادث

عاطل بسلا يقتل والدته

طلبت منه البحث عن عمل فانهال عليها بالضرب وأصيبت بنزيف في الرأس

قتل شاب بحي الانبعاث بسلا، مساء الثلاثاء الماضي، والدته داخل منزل العائلة، بعدما طلبت منه البحث عن عمل لتوفير مصاريف عيشه.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن الجاني دخل في شنآن مع والدته، فأصيب بحالة هيستيرية، وانهال عليها بالضرب، قبل أن يدفعها بقوة، فسقطت على كؤوس زجاجية داخل المنزل، وأصيبت بنزيف، نقلت إثره إلى مستشفى الأمير مولاي عبد الله بسلا، لتلقي الإسعافات، لتلفظ أنفاسها الأخيرة، متأثرة بجروح غائرة في الرأس.
وعلمت “الصباح” أن عناصر الشرطة القضائية توجهت فورا إلى حي الانبعاث، وأوقفت الجاني، الذي جرى وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، كما انتقلت فرقة أمنية إلى

مصلحة المستعجلات، فوجدت أن أمه فارقت الحياة متأثرة بجروحها.
وتوجهت عناصر من الشرطة العلمية والتقنية إلى مسرح الجريمة، قصد أخذ عينات من الدم، كما جمعت الضابطة القضائية معلومات عن الهالكة، والتي كانت تعيش حسب مصدر “الصباح” حياة طبيعية.
وعلمت “الصباح” أن الموقوف اعترف بدفع والدته بقوة داخل المنزل، فسقطت أرضا على مجموعة من الكؤوس الزجاجية، ما تسبب في إصابتها بجروح خطيرة، كما أكد أن الخلاف حول البحث عن عمل، كان ينشب دائما مع والدته، مشيرا إلى أنه فشل في الحصول على شغل منذ سنوات، وكانت تساعده في مصاريف حياته.
وفي سياق متصل، أمر الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بالتحقيق مع الجاني حول فرضية تناوله للمخدرات، قبل ارتكابه الجريمة في حق والدته، بينما أصر مصدر مطلع على سير الأبحاث أن الشاب العاطل عن العمل غير مدمن على استهلاك المواد المخدرة.
واستنادا إلى مصدر “الصباح”، أنجزت مصلحة المستعجلات بمستشفى الأمير مولاي عبد الله، تقريرا طبيا حول أسباب الوفاة، وحسب ما تسرب من نتائجه، تعرضت الهالكة لنزيف في الرأس، أدى إلى وفاتها.
وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح”، فقد كان الجاني يعيش عطالة، منذ سنوات، وكان يدخل في شنآن، مع أفراد عائلته حول مصروف “الجيب”.
وأحالت الشرطة القضائية بسلا، أمس (الخميس) الموقوف (35 سنة) على ممثل النيابة العامة لدى استئنافية الرباط، قصد استنطاقه في تهم الضرب والجرح المؤديين إلى الموت، دون نية إحداثه.

 

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى