fbpx
حوادث

تفكيك عصابة للسرقة ببوزنيقة

نفذوا أزيد من 30 عملية في ظرف شهرين

أحالت عناصر الضابطة القضائية، التابعة لأمن ابن سليمان، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، صباح الجمعة الماضي. عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص،
راشدين وقاصر، بتهمة السرقة الموصوفة باستعمال السلاح الأبيض. علمت «الصباح» من مصادر مطلعة أن مفوضية أمن بوزنيقة، توصلت بشكايات مجموعة من المواطنين القاطنين ببلدية بوزنيقة، تتفق جميعها على اتهام شخصين باعتراض السبيل والقيام بالاستيلاء على ما بحوزتهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض. وبناء على هذه الشكايات، تكلفت عناصر الضابطة القضائية  بالتحري في النازلة، ليتبين لها بناء على الأوصاف التي أدلى بها أصحاب الشكايات أن أفراد العصابة يتحدرون جميعا من بوزنيقة، ويختارون أماكن معينة وأزمنة دقيقة من أجل القيام بعمليات السرقة. وبلغ عدد العمليات التي نفذها أفراد العصابة، ما يقارب 30 عملية سرقة.
وأضافت مصادر «الصباح» أن أفراد الضابطة القضائية وبناء على إخبارية تفيد أن أفراد العصابة يبيتون  بأحد المنازل ببوزنيقة.
 قامت الأخيرة بإنزال أمني في غاية السرية وبناء على تعليمات النيابة العامة. تم من خلاله الترصد لأفراد العصابة إلى غاية صباح الثلاثاء الماضي، إلا أن العملية فشلت بسبب دهاء أفراد العصابة، الذين فروا عبر سطوح المنازل والاختفاء خارج بوزنيقة.
 وأشارت  المصادر نفسها إلى أن عملية إيقاف أفراد هذه العصابة تم بعد توزيع الأدوار بين العناصر الأمنية واقتفاء أثرهم، لتعمل عناصر الضابطة القضائية على ترصدهم على متن سيارة من نوع (داسيا لوكان) رمادية اللون تبين بعد إخضاعها للتنقيط الإلكتروني، أنها في ملكية وكالة لكراء السيارات بتمارة لتبقى المراقبة  لصيقة بهم، وبتنسيق بين أفراد الشرطة، نصب كمين لهم بمدخل بوزنيقة الشمالي، مستعينين في هذا الكمين بسيارة كبيرة لنقل المواشي من نوع (مرسيديس207) كان على متنها 20 شرطيا، بالإضافة إلى شرطية متنكرة في زي مدني من أجل استقطاب أفراد العصابة نحو السيارة المليئة بعناصر الشرطة، وهي الحلية التي أعطت أكلها، لتتم محاصرتهم واعتقالهم. حيث كان برفقتهم أم أحد أفراد العصابة وزوجها، ليتم القبض على الجميع وحجز خمسة هواتف محمولة، إضافة إلى سكينين من الحجم المتوسط كانت العصابة تستعملهما في الاعتداء وتهديد الضحايا. وزادت مصادر «الصباح» أن الموقوفين اقتيدوا إلى مفوضية أمن بوزنيقة ، لتبين بعد التدقيق في هويتهم، أن عنصرين من أفراد العصابة الملقى عليهم القبض تجمعهما قرابة، وخرجا منذ حوالي شهرين من سجن عكاشة بالبيضاء، وبعد التحقيق معهما اعترف كل من (ع.ج) و(ع.غ) باقترافهما أزيد عن 30 عملية سرقة، نفذوها في مناطق مختلفة من بوزنيقة.
 كما أسفر البحث معهم إلى الاهتداء إلى شخص ثالث قاصر من مواليد 1997 دون سوابق بينت الأبحاث أنه كان يرافق أفراد العصابة في بعض العمليات، وكان يختص دوره على المراقبة.
 وبعد الاستماع إلى أفراد العصابة في محاضر قانونية عرضوا على أصحاب الشكايات، إذ تعرف عليهم أكثر من 18 شخصا. ليتم عرضهم على أنظار النيابة العامة، فيما حررت مذكرة بحث في حق ثلاثة أشخاص،  بينهم امرأة أكد الموقوفون أنهم كانوا يسلمونها المسروقات، وشخصان من أجل شراء مسروقات والمشاركة في أفعال إجرامية.

كمال الشمسي (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى