fbpx
حوادث

لصان يسلمان سيارة مسروقة إلى شرطة المحمدية

يوجدان ضمن عصابة سرقت 17 سياراة فارهة معروضة للبيع على الأنترنيت

انتهى تضييق الخناق على فردين من عصابة مختصة في سرقة السيارات عبر الأنترنيت، بعد تأكد مصلحة الشرطة القضائية من هويتيهما، والبحث عنهما في منزل والديهما،

إلى ربط الجانيين المبحوث عنهما، الاتصال بمصلحة الشرطة لطلب الصفح وتسليم السيارة التي مازالت في عهدتهما.
وتوالت اتصالات الجانيين، إلى أن أخبرا عناصر الشرطة يوم الجمعة الماضي بأن السيارة موجودة في مكان حدداه بمديونة، كما أخبراها بأن مفاتيحها توجد بداخلها، وطلبا عدم الاتصال بوالديهما نظرا للحالة النفسية التي آلا إليها بعد الاستفسار عنهما وإخبارهما بالتهم الموجهة إلى ابنيهما.
ولم يعر الجانيين الذين يتحدران من منطقة الدروة، قبل ذلك الحالة النفسية المتدهورة التي خلفتها اعتداءاتهما الخطيرة على الضحايا بعد استدراجهم عبر موقع بيع السيارات، بل طالبا بمهلة إلى حين تقديم نفسيهما أمام الشرطة.
وتوجهت عناصر الشرطة مباشرة بعد علمها بمكان السيارة المسروقة من شخص مقيم بالخارج، فعثرت عليها وهي في حالة جيدة، كما وجدت مفاتيحها داخلها.
وبعد ذلك سيقت إلى مصلحة الشرطة القضائية بالمحمدية، حيث تم استدعاء مالكها وتحرير محضر بتسليمها تحت إشراف النيابة العامة.
ولم يصدق صاحب السيارة أن تعود إليه ناقلته وهي في الحالة التي سرقت عليها، كما روى ل “الصباح” الطريقة الغريبة التي استدرج بواسطتها ليقع في شرك العصابة، إذ اتصل به شخص عبر الهاتف المنشور في موقع الأنترنيت رفقة السيارة وأبدى رغبته في اقتناء السيارة وضرب معه موعدا بالقرب من منزله، وفي الميعاد حضر المشتري ومعه ميكانيكي، فعاينا السيارة وطلب القيام بجولة بها على أن يتكلف الميكانيكي بالسياقة فيما ركب المشتري في المقعد الخلفي، وما هي إلا لحظات ابتعدت فيها السيارة إلى مكان خال من السيارات حتى تم تعنيف الضحية وتهديده بالسكين قبل رميه خارج السيارة.
وكانت الشرطة القضائية أوقفت في وقت سابق ثلاثة من أفراد العصابة، اثنان مطرودان من إسبانيا، ومكن اعتقالهما من تحديد هوية الباقين، أما الثالث، فيقتني السيارات المسروقة وضبطت بحوزته سيارة من نوع مرسيديس أثناء إيقافه بخريبكة. أما المتهمان الآخران فمطرودان بدورهما من إسبانيا ومازال البحث عنهما جاريا من قبل الشركة القضائية بالمحمدية، كما حررت في حقهما مذكرتا بحث على الصعيد الوطني.
ونفذت العصابة حوالي 17 سرقة همت السيارات الفارهة المعروضة على الأنترنيت، خمس حالات سجلت في المحمدية، و12 حالها في الدار البيضاء والرباط وغيرهما.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق