fbpx
حوادث

اتهام رئيس جماعة بمراكش بالنصب والتزوير

جمعيات ومواطنون اتهموه بالنصب واستغلال النفوذ

وجهت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش شكاية ضد رئيس واحة سيدي إبراهيم حول ما أسمته ب « التصرف في ملك مشترك، وتجزيء وبيع بقع أرضية، التزوير، والترخيص بالبناء بشكل غير قانوني، واستغلال النفوذ.
والتمست الجمعية من الوكيل العام، إعطاء تعليماته للضابطة القضائية المختصة من أجل إجراء تحرياتها وفتح أبحاثها، حول التصرف في ملك مشترك، من قبل الرئيس المذكور، واستغلال نفوذه بصفته رئيسا للجماعة، وقيامه بعمليات التجزيء وبيع بقع أرضية والترخيص بالبناء بشكل غير قانوني بالمنطقة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى