fbpx
الرياضة

عبد الوهاب: سأجتهد لأنتزع رسميتي بالمنتخب

لاعب النادي المكناسي قال إن فريقه عازم على استعادة مكانته بالقسم الأول

قال حسن عبد الوهاب، لاعب النادي المكناسي لكرة القدم، إن سعادته لا توصف بالمناداة عليه لتعزيز صفوف المنتخب الوطني الأولمبي، معربا عن أمله في أن يكون عند حسن ظن الناخب الوطني. وأكد عبد الوهاب في حوار مع “الصباح الرياضي” أنه

سيعمل كل ما في وسعه لضمان رسميته مع المنتخب الأولمبي، وتمنى أن ينجح الأخير في بلوغ الألعاب الأولمبية. وقال المهاجم الشاب إن النادي المكناسي عازم هذا الموسم على استعادة مكانته  ضمن القسم الأول.
وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تلقيت خبر استدعائك إلى المنتخب الأولمبي؟
أحسست بسعادة لا توصف. سأعمل طبعا على استغلال هذه الفرصة الثمينة، الأمر الذي يدفعني إلى مضاعفة وتكثيف الجهود حتى أكون في مستوى الثقة التي وضعت في من طرف الناخب الوطني.

لاشك أن المهمة صعبة بالنسبة إلى لاعب يتم استدعاؤه لأول مرة؟
أظن أن الإحساس بالمسؤولية الملقاة علي سيحفزني على الاجتهاد وإبراز مؤهلاتي، وتأكيد أن استدعائي لم يكن وليد صدفة، وسأعمل كل ما في وسعي حتى أضمن رسميتي داخل التشكيلة الأساسية.

كيف تتوقع مسيرة الأولمبيين في التصفيات الإفريقية؟
كرة القدم الإفريقية عرفت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة، لم تعد هناك منتخبات قوية وأخرى دون المستوى، وبالتالي فالمهمة لن تكون سهلة، وأتمنى أن يحالفنا الحظ.

بعيدا عن أجواء المنتخب، كيف تقيم حصيلة النادي المكناسي خلال مرحلة الذهاب؟
النادي المكناسي وقع على مسار جيد، والدليل المركز الذي يحتله في مقدمة الترتيب، كما أن اللاعبين ظهروا بمستوى جيد في جل المباريات، وهذا بشهادة الجميع. وأظن أننا سنكون أفضل خلال ما تبقى من دورات البطولة الجارية.

هل يعني هذا أن الفريق يلعب من أجل تحقيق حلم العودة إلى القسم الأول؟
بالفعل، فالكل عازم هذا الموسم على عودة الفريق إلى مكانته الطبيعية.

ما هي طموحاتك الشخصية؟
التألق مع فريق النادي المكناسي، وتحقيق حلم الصعود. أطمح في الذهاب بعيدا رفقة المنتخب الوطني.

وماذا عن الاحتراف؟
فعلا، أرغب في خوض تجربة احترافية خارج أرض الوطن.

أجرى الحوار: خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق