حوادث

تفكيك عصابة نفذت عمليات بين البيضاء والمحمدية

تستعمل سيارات شخصية ومكتراة في عمليات السطو والشرطة حجزت أسلحة بيضاء

فككت مصالح الأمن بالبيضاء، الاثنين الماضي، شبكة إجرامية متخصصة في سرقة المواطنين تحت التهديد بالسلاح الأبيض، بعد أن اعتقلت ستة من أفرادها فيما ما يزال البحث جاريا عن آخرين.
وكشفت مصادر مطلعة ل”الصباح” أن أفراد العصابة خلقوا حالة رعب في صفوف مجموعة من المواطنين، بعد أن نفذوا عشرات عمليات السرقة تحت التهديد وباستعمال الأسلحة البيضاء وبالاستعانة بسيارات شخصية أو مكتراة. وأضافت المصادر ذاتها أن أفراد العصابة كانوا يتنقلون عبر سياراتهم الشخصية أو سيارات مكتراة خلال عملية ترصد الضحايا، كما يخفون أرقامها حتى لا يتمكن الضحية من تسجيلها، إذ كان أحدهم ينزل ويشهر سلاحا في وجه الضحية ويعمد الثاني إلى تفتيشه وسرقة كل ما بحوزته من مال وأشياء ثمينة.
وكشف عبد الإله السعيد، رئيس خلية التواصل بولاية أمن البيضاء، أن أبحاثا أجريت حول المتهمين بمجرد التوصل بالشكايات الأولى من المواطنين غير أن الاحتياطات التي يتخذونها، سواء من خلال تغيير الأشخاص منفذي العملية أو تغيير السيارات تطلب بحثا دقيقا وتعاونا مع مجموعة من المصالح الأمنية من أجل الوصول إلى المتهمين.
وقال السعيد إن الوصول إلى المتهمين تطلب وضع خطة أمنية محكمة، بالإضافة إلى الاستعانة بخلية المعطيات الجنائية والشرطة الرقمية، بهدف دراسة الشكايات وتجميع المعطيات الدقيقة حول أفراد الشبكة.
ومكنت الاستعانة بمختلف مصالح الأمن من الوصول إلى معلومات أولية عن مقترفي هذا النوع من الجرائم، إذ تبين أن اثنين منهم كانا يقيمان بأحد المنازل المكتراة بالمحمدية، وأنهما كان يتنقلان عبر سيارة، ليتم الانتقال إلى المنزل وضرب حراسة أمنية مشددة أسفرت عن إيقافهما اثنين منهما، ليفتح بحث أولي معهما قاد إلى إيقاف أربعة متهمين آخرين، كما تم حجز سيارات وأسلحة بيضاء ومجموعة من المسروقات.
 وتبين من البحث الذي أجري مع المتهمين أنهم نفذوا حوالي عشرين عملية سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.          

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق