الأولى

توقيف شرطي بالبيضاء “تعرى” على رئيسه

خلاف حول ساعات العمل الإضافية فجر غضبه وحديث عن مشاكل نفسية وعائلية للشرطي

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، أخيرا، قرارا بتوقيف شرطي، كان يزاول مهامه بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالبيضاء، عن العمل بعد توصلها بتقرير مفصل عن سلوكه تجاه رئيسه المباشر خلال الأيام الأولى لرمضان.
وكشفت المصادر ذاتها أن الشرطي، برتبة «بريكادي شاف»، تعرى على رئيسه في العمل، بعد أن رفض الأخير السماح له بالتوجه إلى الملحقة الإدارية من أجل تسلم تعويض عن ساعات العمل الإضافية، وطالبه بالقيام بعمل آخر وهو ما لم يتقبله الشرطي الذي كان في حاجة ماسة إلى المال.
وأضافت المصادر ذاتها أن حالة هستيريا تملكت الشرطي ليزيل زيه الرسمي كاملا ويبقى بملابسه الداخلية، محتجا على المعاملة غير اللائقة من رئيسه كما وصفها، وهو ما خلف استغراب زملائه في العمل.
وتدخل بعض أصحاب النيات الحسنة من رجال الشرطة العارفين بالحالة النفسية والعائلية للشرطي  من أجل إيجاد صيغة لطي الملف، الذي قد يتسبب في فصل الشرطي من العمل، إذ تدخلوا لدى المسؤولين الأمنيين بالمنطقة، خاصة رئيسها، مخبرين إياه أن الشرطي يعاني مشاكل نفسية وعائلية دفعته إلى ارتكاب هذه الحماقة.
وأكد بعض رجال الشرطة لرئيسهم في العمل أن الشرطي يعاني مشاكل نفسية بسبب عدم زواجه حتى سن متأخرة (52 سنة)، بالإضافة إلى مرض والدته وحاجته المستمرة إلى المال من أجل توفير العلاج لها، غير أن الأخير أصر على تطبيق القانون بحذافيره، معتبرا أن «الخطأ جسيم» وأن مرتكبه يجب أن ينال جزاءه حتى لا تصبح مثل هذه الأفعال مألوفة، خاصة في سلك حساس مثل الشرطة، إذ أخبر والي أمن البيضاء بالأمر كما بعث برقية إلى المديرية العامة للأمن الوطني.   

قالت المصادر ذاتها إن الشرطي ندم على الفعل الذي صدر منه، وأكد أنه لم يعرف كيف قام بذلك تجاه رئيسه المباشر في العمل، مؤكدا أن مشاكل عديدة ضيقت عليه الخناق، وجعلته يصدر هذا الفعل غير المقبول، كما طلب الصفح عنه، وطالب بمراعاة حالة والدته الصحية، وحاجتها إلى مبالغ مالية منتظمة من العلاج، مضيفا أن حرصه على علاجها كان وراء تأجيل كل شيء بما في ذلك زواجه.
وكشفت مصادر “الصباح” أن بعض رجال الأمن اعتبروا قرار التوقيف “جائرا” على اعتبار أن الشرطي كان من المفروض أن يعرض على مختص في الطب النفسي، حتى يتسنى معرفة ما إذا كان الفعل الصادر عنه كان في لحظة غضب، أم نتيجة أزمات نفسية متراكمة، معتبرة أن القرار اتخذ بشكل متسرع ومن شأنه أن يساهم في تأزيم الحالة النفسية للشرطي.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق