الرياضة

عـصـب الـسـلـة تـقـاضـي وزارة الـشـبـاب و الـريـاضـة

ثماني عصب من أصل 11 أيدت القرار وتصف تدخل الوزارة بالسافر

دعت ثماني عصب من أصل 11 منضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة إلى متابعة وزارة الشباب والرياضة قضائيا على ”تدخلها السافر” في شؤون كرة السلة الوطنية.
وأوضحت العصب المذكورة في اجتماع عقدته الاثنين الماضي وأصدرت على إثره بيانا إلى الرأي العام الوطني أن وزارة الشباب والرياضة أخلت بمبدأ الحياد في المشاكل التي يعيشها المكتب الجامعي مع بعض رؤساء الأندية، وسعت إلى تغليب كفة جهة على أخرى ضاربة عرض الحائط بمبدأ الأغلبية، وتعبير غالبية العصب والأندية على مساندتها للمكتب الجامعي الحالي، بعد أن ثبت سعيها الحثيث إلى إعادة بعض الأسماء القديمة إلى الجامعة من النافدة عوض الاحتكام إلى القوانين المعمول بها.
وأعلنت العصب المذكورة مساندتها الكاملة للمكتب الجامعي الحالي، وللمضايقات الكثيرة التي تعرضت لها من قبل وزارة الشباب والرياضة، أبرزها سياسة التجويع التي تنهجها ضد كرة السلة الوطنية، بعد أن منعت عنها المنحة السنوية موسمين، ورفضها تمويل مشاركة المنتخبات الوطنية في نهائيات كأس إفريقيا للأمم ولجوؤها إلى أشخاص لا تربطهم علاقة بالمكتب الجامعي لحل مشاكل كرة السلة الوطنية.
وطالبت العصب الجهوية وزارة الشباب والرياضة إعلان نتائج الافتحاص المالي الذي أجرته نوال المتوكل الوزيرة السابقة على الميزانية التي صرفها المكتب الجامعي السابق، وكشف الوضعية الحقيقية للمركز الوطني لكرة السلة، مشيرة إلى تدخل المجلس الأعلى للحسابات من أجل التدقيق في العديد من الصفقات التي أبرمت.
وهددت العصب بتجميد نشاطها في حال استمرار وزارة الشباب والرياضة بالتدخل في شؤون الجامعة، واللجوء إلى الاتحاد الدولي واللجنة الأولمبية الدولية لرفع التظلم الذي تعانيه كرة السلة الوطنية من قبل الوزارة الوصية.

ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق