fbpx
وطنية

التداعيات الإقليمية لرحيل الرئيس التشادي

عواقب على محاربة الجماعات الإرهابية وضربة لمجموعة دول الساحل الخمس تعد وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي بمثابة ضربة موجعة لمجموعة دول الساحل الخمس (موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد)، التي أُنشئت في 2014 للاستجابة للتحديات الأمنية والتنموية في المنطقة، والتي لعب فيها الراحل إدريس ديبي دورا مهما في مجال مكافحةأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى