حوادث

تفكيك شبكة للاتجار بالمخدرات في الرباط

إيقاف ثلاثة متهمين ضمنهم حارس للسيارات والأبحاث تكشف تنسيقا فيما بينهم

فككت عناصر الشرطة بحي يعقوب المنصور بالرباط، الأسبوع الماضي، شبكة للاتجار في المخدرات، وأوقفت ثلاثة متهمين، جرى إيداعهم السجن المحلي بسلا.

تفتيش

أجرت عناصر المجموعة التاسعة للبحث بالمنطقة الأمنية الرابعة بحي يعقوب المنصور، تفتيشا حول مكان اشتغال حارس السيارات وبداخل منزله، ولم تعثر على دلائل في الموضوع.
أورد مصدر مطلع على سير الملف أن فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، تمكنت من إيقاف شابين بحي يعقوب المنصور، وبعد إخضاعهما لبحث معمقا، أفاد المتهم الأول أن الظنين الثالث هو مزودهم الرئيسي بالشيرا، وأصدرت في حقه الفرقة ذاتها مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
وحسب المصدر ذاته توصلت المصالح الأمنية بالمنطقة الرابعة إلى أوصاف الظنين المبحوث عنه، الذي يلقب «بولد الزعرية» ويشتغل حارسا للسيارات بحي المسيرة بحي يعقوب المنصور، فقامت عناصر المجموعة التاسعة للأبحاث، بإيقافه، وأحيل المتهمون الثلاثة في حالة اعتقال على وكيل الملك بابتدائية الرباط.
وحسب المعلومات التي استقتها «الصباح» أقر المتهم الأول الذي يلقب ب«كرمة» أن مزوده الرئيسي بالشيرا هو حارس السيارات، وأشار أنه يتزود منه يوميا بكميات مهمة من الممنوعات ويقوم بإعادة ترويجها على المدمنين، وحدد أوصافه لمصالح التحقيق، ما سهل عليها إيقافه ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف ممثل الحق العام.
في سياق متصل، انتقلت عناصر الشرطة إلى حي المسيرة، حيث يستغل المزود الرئيسي حارسا للسيارات، وقامت بتفتيش مكان اشتغاله، كما توجهت إلى منزله، وأجرت عملية تفتيش ثانية، لكن دون أن تعثر على مخدرات أو أدلة في الموضوع. وأثناء الاستماع إلى الأخير في محضر قانوني، نفى معرفته المسبقة بالمتهم الأول، وأكد أنه يجهل جميع المعلومات عنه، معتبرا أن تصفية حسابات كانت وراء الرغبة في الزج به وراء القضبان، بينما كشف المصرح الأول بجميع أوصافه والأماكن التي كان يلتقي فيها معه لتزويده بالشيرا.
واكتشفت أبحاث فرقة محاربة المخدرات والمجموعة التاسعة للبحث بالمنطقة الأمنية الرابعة، أن أفراد الشبكة كانوا على تنسيق فيما بينهم، واستطاعوا تزويد المدمنين منذ مدة وجيزة بالممنوعات، كما حققوا أرباحا مالية من عائدات الاتجار، وخططوا لترويج المخدرات على نطاق واسع مع بداية شهر رمضان الذي يكثر فيه التعاطي لاستهلاك المواد المخدرة.
وحسب إفادات متطابقة يتوفر الظنين الملقب ب»ولد الزعرية» على سبع سوابق قضائية في السرقة ومحاولة السرقة عن طريق استعمال السلاح الأبيض والضرب والجرح والاتجار والحيازة والاستهلاك في المخدرات، وهتك عرض قاصر، وقضى عقوبات حبسية متفاوتة المدد بالسجن المحلي بسلا.
وبعد إحالة الملف على أنظار ممثل النيابة العامة بابتدائية الرباط، نفى الأظناء جميع التهم الموجهة إليهم حول توزيع المخدرات بحي يعقوب المنصور، وأمر الأخير إيداعهم السجن المحلي بسلا، وعرضوا على هيأة القضايا الجنحية التلبسية في ملفين منفصلين، وشرعت المحكمة في محاكمة «ولد الزعرية» الثلاثاء الماضي.

عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق