fbpx
الرياضة

الرجاء يرفع عدد أعضاء مكتبه إلى 13

الرباطي يحرج الفريق ويستخلص 5 شيكات دفعة واحدة دون توقيع فسخ العقد

قرر محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، رفع عدد أعضاء مكتبه المسير إلى 13 بعد الحسم مع نهاية الأسبوع الجاري، في أمر الثلث المنسحب، كما خول له المنخرطون ذلك في الجمع العام الذي انعقد الجمعة الماضي.
وذكر بودريقة في حديث لـ «الصباح الرياضي»، أنه قيد دراسة الأعضاء الذين سيتم تعويضهم مع إضافة أسماء جديدة قادرة على تقديم الإضافة للرجاء خصوصا على المستوى المالي.
وحدد رئيس الرجاء، نهاية الأسبوع الجاري، موعدا لكشف مكتبه المسير بصيغته الجديدة، وقال «نتطلع إلى توسيع قاعدة الاختيار، بإضافة أسماء وازنة تساهم في دفع عجلة الفريق نحو الأمام».
إلى ذلك، علم «الصباح الرياضي»، من مصادر متطابقة، أن من اللجان التي سيطولها التغيير، لجنة التنظيم التي يرأسها مصطفى دحنان، ولجنة التواصل التي يرأسها نائب الكاتب العام هشام الوزاني.
كما لم تستبعد المصادر ذاتها، أن يشمل التغيير الكتابة العامة، في ظل التحولات المقبل عليها الفريق بداية من الموسم المقبل، خصوصا على مستوى إعادة هيكلة الإدارة، وفتح العديد من الأوراش البنيوية كما جاء في التقرير الأدبي الجمعة الماضي.
وفي موضوع آخر، فاجأ أمين الرباطي، المنفصل حديثا عن الرجاء، أعضاء المكتب المسير، بسحب خمسة شيكات دفعة واحدة بقيمة 100 مليون من حساب الفريق، وأغلق هاتفه المحمول، دون التوقيع على وثيقة فسخ العقد.
وذكر مصدر مطلع أن الرباطي استغل انشغال المكتب بعقد جمعه العام الجمعة الماضي، وأقنع إداري الفريق بتسليمه الشيكات دون التوقيع على ما يثبت ذلك.
وأبرز المصدر في اتصال هاتفي مع «الصباح الرياضي»، أن اللاعب وعد الرئيس باستخلاص 100 مليون عبر دفعات في ظرف خمسة أشهر، إلا أنه يضيف المصدر ذاته، خالف الوعد واستخلص الشيكات دفعة واحدة، ما وضع مالية الرجاء في مأزق، خصوصا أنها مطالبة بدفع مستحقات بعض الأطر التقنية، ومصاريف إقامة مباراة نيس الفرنسي في 19 يوليوز الجاري.
وحاول «الصباح الرياضي» الاتصال بأمين الرباطي لاستفساره في الموضوع، إلا أن هاتفه ظل يرن دون رد.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى