fbpx
حوادث

مصرع شاب في حادث “جيت سكي” بتطوان

شخصيات وازنة حضرت إلى المستشفى وإيقاف المتسبب في الاصطدام

لقي شاب  مصرعه، مساء أول أمس (الأحد)، إثر تصادم بين دراجتين مائيتين ذات محركات قوية “جيت سكي”، وقع في عرض البحر بين شاطئي مارينا سمير وكابيلا.
وأفادت مصادر عليمة، أن الضحية البالغ من العمر قيد حياته 16 سنة، ورغم نقله على عجل من قبل عناصرالإسعاف، وتجند أطقم المستشفى،لفظ أنفاسه الأخيرة حوالي الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم ذاته ، بغرفة العمليات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، متأثرا بجرح غائر على مستوى الرأس.
وعلمت الصباح، أن عددا من المسؤولين المحليين، إلى جانب شخصيات وازنة، من ضمنهم أحد مستشاري الملك، ومحمد يعقوبي والي ولاية تطوان، ونبيل بن عبد الله  وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة وأسماء وازنة أخرى، وفور علمهم بالحادث، هرعوا إلى المستشفى لمعاينة جثمان الهالك، قبل أن ينقل إلى مدينة الدار البيضاء، في حوالي منتصف ليلة اليوم نفسه على متن سيارة نقل الأموات، في انتظار إنهاء إجراءات دفنه.
واستنادا إلى مصادر “الصباح” فإن فصول الحادث تعود إلى اصطدام في عرض البحر بين دراجة “جيت سكي” كان على متنها الضحية وأخرى من النوع ذاته، كان يستأجرها شخص في عقده الثالث يتحدر من مدينة طنجة. هذا الأخير الذي تحدثت أنباء عن محاولة فراره، الأمر الذي لم يفلح فيه، بعدما تم تحديد هويته وإيقافه.
وحسب معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن الضحية (ركيب ريان محمد)، من عائلة معروفة تتحدر من البيضاء.
  إلى ذلك، أكدت مصادر الصباح، عزم الجهات المختصة، شن حملة على دراجات “جيت سكي” التي سبق لها وان خلفت خلال السنوات الماضية، عددا من الضحايا، ناهيك عن القلق والإزعاج المتزايدين اللذين تسببهما يوميا وعلى مدار الساعة للمصطافين.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى