حوادث

مصرع أول الملتحقين بسوريا من إقليم الحوز

لقي شاب يتحدر من الجماعة القروية أغمات ضواحي مراكش، التحق بصفوف الثوار بسوريا للقتال ضد نظام بشار الأسد، مصرعه في المواجهات المسلحة في هذا البلد العربي.
وحسب مصادر “الصباح” فإن سكان الجماعة القروية يتداولون بقوة خبر مصرع ابن منطقتهم على يد قوات بشار الأسد، مشددة أن أربعة أشخاص من أغمات رفقة سبعة آخرين يتحدرون من الجماعة القروية اثنين أوريكة وخصوصا دواوير تافزا وتاكرت ومصرف الخير الذي ينتمي إليه ابن رئيس الجماعة السابق، غادروا أرض الوطن في اتجاه سوريا.
وزادت المصادر ذاتها، أن تنظيما سريا يعمل على استقطاب شباب الحوز من أجل ترحيلهم إلى سوريا لمشاركة الثوار معاركهم ضد نظام الأسد، مشددة أن أربعة شباب من المنطقة فشلوا في الالتحاق بثوار سوريا، بعد انكشاف أمرهم بالأراضي التركية، إذ رحلوا إلى المغرب، فيما نجح 11 شابا في الالتحاق بالثوار عبر سلك الأراضي السعودية، ومنها إلى الأردن وبعدها إلى سوريا. وأكدت المصادر ذاتها، أن أحد الأشخاص كان مقيما بإحدى الدول الأوربية، قد عاد قبل عقدين من الزمان إلى إقليم الحوز، حيث استقر به، وأضحى الرأس المدبر لجماعة دينية وقطبها بالإقليم رفقة رجلي تعليم بالمنطقة نفسها.

نبيل الخافقي (الحوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق