الأولى

نبتة “الداد” تقتل طفلين بتاونات

إصابة 7 آخرين بأعراض تسمم جراء استهلاك النبتة

توفي طفلان من عائلة واحدة، زوال أمس (الخميس)، بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، بعد يومين من إصابتهما بحالة تسمم لتناولهما نبتة سامة تسمى «الداد» بمسقط رأسيهما بجماعة البسابسة بدائرة تيسة بتاونات، في حين مازال 7 أطفال آخرين بينهم 3 طفلات، في حالة صحية حرجة بقسم المستعجلات بالمستشفى ذاته، للسبب نفسه.
وقالت المصادر إن الطفلة «س. س»، البالغة من العمر 10 سنوات، وابن عمها «خ» في سنها، توفيا بمستشفى فاس جراء مضاعفات إصابتهما، رغم الجهود التي بذلت من قبل الطاقم الطبي المعالج لغسل أمعائهما من المادة السامة، مباشرة بعد وصولهما وبقية المصابين على متن 3 سيارات إسعاف تابعة للمستشفى المحلي بتيسة وجماعات محلية مجاورة. وأخضعت أمعاء المصابين وزملائهم الذين ما زالوا قيد العلاج بالمستشفى نفسه، إلى عملية غسل للتخلص من بقايا وتأثيرات النبتة السامة التي تنمو قرب الوديان والجبال، وتستعمل أحيانا لمعالجة بعض الأمراض والانتفاخات عن طريق استنشاق بخارها، لكنها تكون قاتلة حين شمها أو التهامها من قبل الأطفال الذين يعجبون بمذاقها ولا يدرون خطرها.  
ونقلت جثتا الضحيتين إلى قسم الأموات بمستشفى الغساني لإخضاعهما إلى التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، قبل الأمر بدفنهما بناء على تعليمات من النيابة العامة، في إطار البحث الذي فتحته مصالح الدرك الملكي بتيسة في هذا التسمم الجماعي بعشبة «الداد» السامة، ويرجح أن ترتفع حصيلته بالنظر إلى خطورة حالة بعض الأطفال المصابين.  
وما زال يرقد بقسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي بفاس، الأطفال «ر.ب» و«ح. ب» و«س. ب» (12 سنة) وأقرباؤهم «ف» و«هـ» (10 سنوات) و«ع» (9 سنوات) و«ع» (8 سنوات)، المصابون في الحادث نفسه بعدما نقلوا إليه في حالة حرجة زوال الثلاثاء الماضي، مباشرة بعد تناولهم تلك النبتة السامة، أثناء وجودهم جماعة بموقع بدوار بوسعدن المتحدرين منه.
 ونقل الضحايا إلى المستشفى المحلي بتيسة ومنه إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس نحو الواحدة زوال الثلاثاء الماضي على متن سيارات إسعاف تابعة إلى بلدية تيسة وجماعة البسابسة والمستشفى المحلي، فيما سبق لعدة مناطق بالإقليم أن شهدت وفيات مماثلة في صفوف أطفال يتناولون عن جهل هذه النبتة التي تفتك بأرواحهم دون سابق إنذار.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض