الأولى

قضاة يتهمون بنكيران بالتأثير على القضاء

عبر قضاة الودادية الحسنية للقضاة، في اجتماع عقدوه مساء أول أمس (الأربعاء) بالبيضاء، عن استيائهم من تصريحات رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أثناء مداخلته يوم 26 يونيو الماضي، أمام البرلمان في جلسته الشهرية، والتي وصفوها بالمس الخطير بأقدس حقوق المتهم وضربها، وهو الحق في المحاكمة العادلة، عبر محاولة التأثير على القضاء والمس بقرينة البراءة التي نص عليها الدستور الجديد.
وعزا المجتمعون الأوصاف سالفة الذكر، إلى حديث رئيس الحكومة أمام البرلمان، وذكره في معرض تصريحاته، لملف قاضي طنجة نجيب البقاش، الذي مازالت محاكمته رائجة أمام العدالة، إذ عبر رئيس الحكومة في التصريح ذاته عن ما أسماه «الألم والحسرة اللتين أصابتاه بسبب استقبال محمد نجيب البقاش القاضي بالمحكمة الابتدائية بطنجة من طرف زملائه استقبال الأبطال بعد تمتيعه بالسراح المؤقت». وأشار أعضاء المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة إلى أن التصريح سالف الذكر، خلف استياء وسط القضاة، ما دفع إلى عقد اجتماع  طارئ، لتدارس تصريح  رئيس الحكومة وانعكاسه على استقلال القضاء، خصوصا أن ملف القاضي المذكور، مازال رائجا أمام المحكمة وهو ما يعد مسا بحقوق المتهم. وقال القضاة إن تصريحات رئيس الحكومة خرق لحقوق الإنسان كما هو متعارف عليها دوليا، ويشكل مسا خطيرا بأقدس الحقوق، ألا وهو الحق في المحاكمة العادلة، وهو أيضا محاولة للتأثير على القضاء والمس بقدسية قرينة البراءة. 
وأجمع أعضاء المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة على التنديد بكل المحاولات التي ترمي إلى المساس باستقلال القضاء كيفما كانت، ومن أي جهة، خاصة أن  التصريح صادر عن رئيس السلطة التنفيذية، وفي رحاب السلطة التشريعية.
 وطالب القضاة المجتمعون رئيس الحكومة بتقديم اعتذار رسمي لجميع قضاة المملكة، لأن ما جاء في تصريحه، يعد ضربا صارخا لجميع المقتضيات الدستورية المتعلقة باستقلال السلطة القضائية، وتبخيسا لكافة المجهودات المبذولة لإصلاح ورش العدالة، كما دعوا كافة القضاة إلى الانخراط الفعلي في إصلاح وتخليق منظومة العدالة، بالجدية اللازمة والالتزام بمبادئ مدونة القيم القضائية، مع التصدي لكل ما يمس بهيبة وحرمة القضاء.

م . ص

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق