حوادث

إيقاف متهمين في حملات أمنية بالمحمدية والبيضاء

أحدهم متخصص في النصب والثاني ارتكب سرقات  متعددة

تمكنت مصالح الأمن بكل من البيضاء والمحمدية، أخيرا، من إيقاف مجموعة من المتهمين من بينهم شخص نصب على مجموعة من المواطنين وآخر اقترف سلسلة من السرقات.جاء إيقاف المتهم الأول بعد أن تلقت عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن عين الشق بالبيضاء عدة شكايات تتعلق بضحايا نصـب من قبل شخص مجهول كان يتولى سياقة سيارة من نوع «ميتسوبيشي بيكوب» بعد أن أوهمهم أنه ينوي بيعها ليتمكن من الاستيلاء على مبالغ مهمة من الضحايا ويلوذ بالفرار.
وتم  تنقيط رقم لوحة السيارة الذي أظهر أن الأمر يتعلق أساسا بسيارة مسروقة هي أيضا عن طريق النصب. وقد عمدت فرقة الشرطة القضائية بعد ذلك إلى نصب كمين للمتهم مكن من إيقافه متلبسا بالنصب بالطريقة نفسها،  معرضا هذه المرة ضحية للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض الذي هو عبارة عن سكين كان متحوزا به بغاية الفرار. وبعد إخضاعه للبحث تبين أنه بدون سكن قار، وقد اعترف بالمنسوب إليه، مؤكدا أنه اقترف عمليتي نصب أخرى بنفس الطريقة بمنطقتي أمن آنفا والمحمدية، ليتم تقديمه أمام المحكمة من أجل السرقة والنصب واستعماله والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض. من جهة أخرى تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن المحمدية من تقديم شخص مبحوث عنه من أجل سلسلة من جرائم السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والتي ذهب ضحيتها ثمانية أشخاص سجلوا شكايات في الموضوع لدى مصالح الأمن.
وأثناء الاستماع إلى المتهم أقر بما نسب إليه واعترف بأفعال السرقة تلك التي كان يقوم بها من أجل تغطية مصاريف إدمانه على الأقراص المهلوسة، وقد أفصح أيضا عن مشاركه الذي قدم هو الآخر من أجل الجرم نفسه وهو موجود الآن بالسجن المحلي عكاشة، كما أفصح أيضا عن مزوده بالأقراص المهلوسة والذي حررت في حقه مذكرة بحث محلية من أجل إيقافه.
وأحيل المتهم على المحكمة من أجل تعدد السرقات بالتهديد تحت طائلة السلاح الأبيض.

إيقاف

أوقفت عناصر الأمن المتهم بشارع رياض بمحاذاة ثانوية ابن خلدون، وقد تم ذلك بعدما أثار انتباهها خلال حملة تمشيطية بالقطاع، لتسوقه على الفور إلى مقر الفرقة التي قامت بتنقيطه، ليتضح لها فيما بعد أنه مبحوث عنه في ست قضايا سرقة بالعنف تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق