الرياضة

منخرطو آسفي يتضامنون مع النملي

عبر منخرطون بأولمبيك آسفي لكرة القدم عن تضامنهم مع اللاعب السابق للفريق والدولي المهدي النملي، الذي يوجد في السجن المدني بتطوان، منذ الأربعاء قبل الماضي.
وقال المنخرطون في بلاغ عمموه على وسائل الإعلام ”اعترافا منا كمنخرطين بفريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، بما قدمه اللاعب المتميز المهدي النملي لفريقه أولمبيك آسفي، واللحظات الجميلة التي صنعها اللاعب مع رفاقه وزملائه للجماهير الآسفية المحبة والعاشقة لناديها وللاعب كثيرا ما أشعل المدرجات بآسفي وخارجها، بسبب لعبه النظيف، وكذا لأخلاقه وتميزه، اعترافا بكل ذلك نعلن نحن منخرطي فريق أولمبيك آسفي تضامننا الكبير والكامل مع اللاعب المهدي النملي في محنته التي يمر منها، ومعها نقدم كمنخرطين تعازينا القلبية الخالصة للمرأة التي فقدت جنينها في حادث السير ومنها لكل عائلتها بمدينة تطوان”.
وتابع البلاغ ”إننا إذ نعلن عن تضامننا مع اللاعب المهدي النملي، فإننا في الوقت نفسه نقدم تعازينا للمرأة ولعائلتها الصغيرة والكبيرة، لأن الأمر بدايته ونهايته أمر الله وقدره، وهو أمر يستحق منا كمنخرطين وكأبناء للمدينة الوقوف إلى جانب لاعب فريقنا قبل أن يحول الوجهة نحو فريق المغرب التطواني”.
وكشف المنخرطون أنهم يقدمون الدعم المعنوي للاعب ساقه القدر ليعيش تجربة قاسية، يحتاج فيها إلى دعم أصدقائه ورفاقه ومحبيه وأبناء مدينته.
وختم المنخرطون بلاغهم بما يلي ”أملنا فيه تعالى أن يعجل بإنهاء هذه المأساة التي يعيشها المهدي النملي حتى يعود إلى الملاعب كما كان، ليقدم الفرجة ويمتع عشاقه المولعين بطريقة لعبه داخل الميادين”.

ح. ر (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق