حوادث

14 سنة لمتهمين بالاستيلاء على أصفاد رجلي أمن بالرباط

النيابة العامة  تعتبر أن التهم الموجهة إلى الموقوفين ثابتة في حقهم

أصدرت الغرفة في حق متهمين حكما بأربع سنوات حبسا لكل واحد منهما، بينهما أصدرت في حق متهمين آخرين حكما بثلاث سنوات لكل واحد منهما، واعتبر ممثل النيابة العامة أن التهم الموجهة إلى الموقوفين في تكوين عصابة إجرامية والسرقة وحيازة أداة ترتكب في جناية وحيازة المخدرات والأقراص المهلوسة،  تبقى ثابتة في حق المعنيين بالأمر، بينما أنكر بعض الموقوفين التهم الموجهة إليهم، رغم الاعترافات الواردة بمحضر الشرطة القضائية وقرار قاضي التحقيق.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الجناة تبادلوا الاتهامات في ما بينهم حول تنفيذ عمليات السرقات التي استهدفت مجموعة من الضحايا ضمنهم رجلا أمن بالرباط وطالب بعض من أعضاء هيأة دفاع المتورطين بالحكم بالبراءة لفائدة موكليهم بعد الإنكار، بينما التمس آخرون مراعاة ظروف التخفيف أثناء النطق بالحكم.
 وحسب المحاضر المنجزة من قبل الشرطة القضائية روع أفراد العصابة سكان مدينتي الرباط وتمارة، وهاجمت شرطيين بحي الرياض بالعاصمة الإدارية، فتمكنت من سلبهما أصفادا حديدية وعصيا مخصصة لرجال الشرطة، كما قامت بتكسير سيارة تابعة للأمن الوطني، ولاذ أفرادها بالفرار بعد إصابة رجل أمن بجروح في أصابع يده، والذي نقل إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية 
وكان أفراد العصابة يرغبون في الاستيلاء على مسدسي رجلي الأمن، بغرض استعمالهما في عمليات السرقة، بينما استعانوا بالأصفاد الحديدية والعصي في ترهيب المواطنين.
وحسب ماعلمته «الصباح» فالشرطيين كانا يزاولان مهامهما على الساعة الثانية صباحا بحي الرياض، وفجأة باغتتهما العصابة على متن سيارة، وتمكنت من الاعتداء عليهما وسلبتهما المحجوزات المذكورة، ما أحدث استنفارا أمنيا بالمنطقة، واستمع مسؤولون أمنيون كبار إلى رجلي الأمن، وأقرا الضحيتان أمام قضاة الحكم بتصريحاتهما السابقة أمام الضابطة القضائية.
يذكر أن عناصر من الفرقة الجنائية الولائية بالرباط نصبت كمينا لأفراد العصابة قرب منطقة «الحزام الأخضر» بين تمارة والرباط، وتمكنت من إيقاف أربعة متهمين، وحجزت سكينين وشفرة للحلاقة بالليزر وساعتين يدويتين ومخدرات وأقراصا مهلوسة، وعملات أجنبية.
وكان أفراد العصابة موضوع العديد من الشكايات التي تقاطرت على مجموعة من الدوائر الأمنية بتمارة والرباط، وكانوا ينفذون عملياتهم باستعمال الأسلحة البيضاء، ما تسبب في إصابة مجموعة من الضحايا بجروح خطيرة.
وأقر الشرطيان، أثناء الاستماع إليهما من قبل الفرقة الجنائية الولائية، أن أفراد العصابة كانوا يمتطون سيارة من نوع «فيات بونتو»، واعتدوا عليهما، واستولوا على أصفاد وعصي كانت بحوزتهما، كما قاموا بتكسير سيارة تابعة للأمن الوطني.
ووجه قاضي التحقيق إلى الموقوفين تهما تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقة وحيازة أداة ترتكب في جناية وحيازة المخدرات والأقراص المهلوسة. واعتبر قاضي التحقيق أن العناصر التكوينية للجريمة متوفرة من خلال المحجوزات وتعرف الضحايا عليهم، واعترافاتهم أمام الضابطة القضائية.

عبد الحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق