الرياضة

الأشـبـال يـكـبـرون بـتـركـيـا

أهدوا كرة القدم المغربية أول لقب في الألعاب المتوسطية بعد 30 سنة

توج المنتخب المتوسطي بذهبية مسابقة كرة القدم ضمن ألعاب البحر الأبيض المتوسط للمرة الثانية في تاريخه، أول أمس (الخميس)، بفوزه على نظيره التركي في المباراة النهائية بالضربات الترجيحية (3-2)، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بهدفين لمثلهما. واستطاع أشبال الإطار الوطني حسن بنعبيشة إهداء كرة القدم المغربية ثاني لقب في المسابقة بعد لقب دورة 1983 أمام تركيا أيضا بثلاثة أهداف لصفر بالدار البيضاء.
 ورفعت الرياضة المغربية رصيدها من الميداليات في دورة مرسين الحالية إلى 18، ضمنها خمس ذهبيات ومثلها فضيات وثماني نحاسيات.
ولم يشأ وزير الشباب والرياضة التركي منح ميداليات التتويج إلى منتخبات المغرب المتوج باللقب، وتركيا صاحب الرتبة الثانية، والمنتخب التونسي الفائز بالنحاسية، إذ غادر الملعب مسرعا بعد تسجيل المنتخب المغربي الهدف الثاني عن طريق آدم النفاتي في الدقيقة 70، علما أن اللجنة المنظمة عينته لتتويج الفائزين بالرتب الثلاث الأولى.
وكان المنتخب المتوسطي السباق إلى التسجيل في الدقيقة الأولى بواسطة هشام خلوة، وعاد المنتخب التركي في النتيجة في الدقيقة 15 عن طريق عبد الكريم برداكشي، وضاعف النتيجة في الدقيقة 27 عن طريق إبراهيم كوكسين، إلا أن إصرار المنتخب المتوسطي على  التتويج بالذهب دفعه إلى تكثيف ضغطه على المنتخب التركي، إلى أن تأتى له هدف التعادل في الدقيقة 70.
وأكد حسن بنعبيشة، في تصريح لـ “الصباح الرياضي”، أن هذا الفوز جاء ثمرة جهود جميع مكونات منتخب أقل من 19 سنة، الذين غالبوا العديد من الصعوبات، مشيرا إلى أن ذهبية كرة القدم بالألعاب المتوسطية لها طعم خاص، سيما أن جميع الوفود المشاركة توليها أهمية كبيرة.
وأعرب بنعبيشة عن أسفه للإصابات التي ألمت ببعض اللاعبين، وللظروف المناخية التي خاض فيها المنتخب المتوسطي جميع المباريات، إلا أنها شكلت تجربة مهمة بالنسبة إلى اللاعبين، الذين ينتظرهم مستقبل مهم مستقبلا، حسب قوله، معربا عن أمله في أن تلتفت الأندية الوطنية إليهم وتشركهم في مباريات فرقهم الأولى، لأنهم يشكلون نواة المنتخب الأولمبي.
وأنهت الرياضة المغربية اليوم ما قبل الأخير في الرتبة 12 برصيد 18 ميدالية، بعد أن رفعت ألعاب القوى رصيدها إلى ست ميداليات، أحرزت منها ألعاب القوى الوطنية، أول أمس (الخميس)، ذهبية بواسطة حياة لمباركي في سباق 400 متر حواجز، وثلاث فضيات بواسطة لمياء الهبز في السباق ذاته، وعزيز لحبابي في 10 آلاف متر، وياسين بنصغير في  1500 متر، ونحاسية في 10 آلاف متر بواسطة سفيان بوقنطار.
صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق