الرياضة

النملي يعطي انطلاقة مباراة بالسجن

أعطى المهدي النملي، لاعب المغرب التطواني الأربعاء الماضي، انطلاقة مباراة جمعت بين سجناء السجن المحلي بتطوان، الذي يلقبونه ب “الصومال”. وأصر اللاعبون الذين شاركوا في المباراة على أن يستغلوا وجود لاعب دولي بينهم ليعطي انطلاقة المباراة وراء تصفيقات باقي السجناء. وحسب مصادر مطلعة فإن النملي يحظى بمعاملة خاصة من قبل باقي السجناء الموجودين رفقته بالزنزانة ، مضيفة أن بعضهم يستغل وجوده لالتقاط صور تذكارية معه. ورفض قاضي التحقيق منح السراح المؤقت للنملي، خلال مثوله الأربعاء الماضي بالمحكمة الابتدائية بتطوان، حيث قرر القاضي استمرار حبسه، في جلسة حضرها لاعبو  فريق المغرب التطواني لمؤازرة زميلهم داخل المحكمة.
ووجه مسؤولو المغرب التطواني طلبا ثانيا إلى مسؤولي السجن المحلي بالمدينة لتمكين النملي من حصص الترويض الطبيعي، بعد أن تم رفض الطلب الأول.
أحمد نعيم

الجيش يتوعد لاعبيه الغائبين عن التداريب

هددت إدارة الجيش الملكي اللاعبين الذين لم يلتحقوا بالتداريب بالاقتطاع من أجورهم في حال استمرار غيابهم عن الحصص الإعدادية التي يشرف عليها حسين أوشلا. وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن أحد المسؤولين بالفريق اتصل باللاعبين وطلب منهم الالتحاق بالتداريب، بعد أن غابوا طيلة الأسبوع الجاري، ولم يحضرها سوى اللاعبين الجدد وبعض لاعبي فريق الأمل، علما أن التداريب انطلقت الاثنين الماضي، ويشرف عليها حسين أوشلا في انتظار التعاقد مع مدرب.
وعزا المصدر ذاته غياب اللاعبين عن التداريب بسبب عدم تعاقد الفريق مع مدرب، في الوقت الذي مازال بعضهم ينتظر تسوية وضعيته مع الفريق، سيما اللاعبين الذين يهددون بدورهم بمغادرة الفريق.
ص. م

السقاط يطلب مهلة من أولمبيك آسفي

أفادت مصادر مطلعة أن المفاوضات بين مسؤولين من أولمبيك آسفي لكرة القدم والمدافع الأيسر للوداد الرياضي بلغت أشواطا مهمة. وقالت المصادر نفسها إن السقاط طلب مهلة للتفكير، مشيرة إلى أنه أبدى ارتياحه للعرض.
وكشفت المصادر أن الزاكي طلب التعاقد مع السقاط ومهاجم آخر من الوداد الرياضي قد يكون الكونغولي ليس مويتيس. وفي حال تم التعاقد مع السقاط، سيصير سابع لاعب يلتحق بأولمبيك آسفي بعد ياسين بيوض وأمين لشهب وبدر قديم وياسين البساطي وعبد الرحمان الحواصلي ويوسف البصري.
حسن الرفيق (آسفي)   

منتخب الريكبي في مباراة سد أمام كوت ديفوار

يخوض المنتخب الوطني للريكبي عصر غد (الأحد) مباراته الثالثة في منافسات كأس إفريقيا للأمم المؤهلة إلى المجموعة الثانية، المقامة بمدينة ياموسوكرو، أمام منتخب كوت ديفوار، مستضيف الدورة.
وكان المنتخب الوطني فاز في مباراتين على منتخب نيجيريا ب 38 مقابل 8 وعلى منتخب النيجر ب 77 مقابل 3، ليحتل الرتبة الثانية في الترتيب العام بفارق النقط المسجلة وراء منتخب كوت ديفوار الفائز في مباراته الثانية على جزر موريس ب 83 مقابل ثلاث نقط.
ويشارك في هذه التظاهرة الرياضية المنظمة تحت إشراف الكونفدرالية الإفريقية للريكبي ستة منتخبات هي كوت ديفوار ونيجيريا وجزر موريس وزامبيا والنيجر، إضافة إلى المغرب.
أ. ن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق