الرياضة

الـبـرازيـل فـي نـهـائـي مـاراكـانـا

نيمار قال إن منتخب بلاده أثبت قوته في الأوقات الصعبة وسكولاري نوه بالجمهور

تأهل منتخب البرازيل إلى نهائي بطولة كأس القارات لكرة القدم بعد تغلبه على منتخب أوروغواي بهدفين لواحد، في مباراة قبل النهائي التي جمعت بينهما على ملعب مينيراو بمدينة بيلو هوريزونتي، في مباراة جدد بها تفوقه، وعوض خسارته في موقعة «ماراكانا» الشهيرة التي جمعت بين المنتخبين من 63 عاما.
وتقدم المهاجم البرازيلي فريد لمنتخب بلاده بهدف في الدقيقة 41، وتعادل كافاني لأوروغواي في الدقيقة 48، وفرض باولينيو التفوق للبرازيليين في الدقيقة 86 بهدف التأهل إلى النهائي، علما بأن المهاجم الأوروغواياني فورلان أهدر ضربة جزاء لمنتخب بلاده في الدقيقة 14 تصدى لها سيزار ببراعة.
المباراة جاءت تكتيكية على أعلى مستوى، وفرض الالتزام الخططي والحذر من لاعبي الفريقين حرصا كبيرا على أدائهم في الشوط الأول، فغابت اللمحات الفنية، وكانت الكلمة العليا للقوة والسرعة والالتحامات التي اتسمت بها المباراة، وفي الشوط الثاني فرض المنتخب البرازيلي كلمته مع أداء دفاعي متقن من أوروغواي والاعتماد على الهجمات المرتدة، في محاولة لإطالة زمن المباراة، لكن جاء هدف باولينيو في وقت قاتل ليطيح بأوروغواي.
وأكد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا بعد نهاية المباراة، أن منتخب بلاده «يزداد قوة في الأوقات الصعبة»، وهذا ما أظهره في فوزه على أوروغواي.
وأضاف نيمار « نجحنا في فرض أسلوبنا، استحوذنا على الكرة وتبادلنا التمريرات السريعة، إنني سعيد بأدائنا، إننا نتطور ونصبح أكثر قوة في وقت الشدة. إنها خطوة للأمام».
ورفض نيمار المنتقل أخيرا إلى برشلونة التعليق على المباراة النهائية، مكتفيا بالقول إن البرازيل مستعد لمواجهة أي منتخب، ويمكنه الفوز باللقب.
بدوره أبدى لويز فيليبي سكولاري المدير الفني لمنتخب البرازيل استياءه من أداء البرازيل أمام أوروغواي رغم الفوز والتأهل لنهائي كأس القارات.
وأوضح سكولاري في تصريحات أعقبت مباراة نصف النهائي « فاز اللاعبون بفضل الجمهور، لقد كان المشجعون سببا هاما في تخطي الصعاب، هم الذين حفزوا اللاعبين. نعرف أننا لم نلعب بشكل جيد. منتخبنا يحتاج مزيدا من النضج». وشدد بطل مونديال 2002 على أن منتخب البرازيل حقق المطلوب منه رغم أدائه السلبي، وهو التأهل للمباراة النهائية للبطولة. وأضاف ”من المهم أن نتعلم كيفية التحلي بالهدوء والثبات، المنتخب لا يزال شابا ويحتاج الخبرة، ولا يوجد خصم أفضل من أوروغواي لنتعلم منه».
وسيجرى النهائي بملعب ماراكانا الأحد المقبل.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق