الصباح الثـــــــقافـي

سوزان إسكندر تعرض الأماكن المقدسة في “أطياف الحرمين”

معرض للصور الفوتوغرافية يحتضنه مسجد الحسن الثاني

تواصل المصورة الصحافية السعودية سوزان إسكندر، عرض لوحاتها الفوتوغرافية بفضاء قاعة المعارض بالمكتبة الوسائطية بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء إلى غاية بعد غد (الأحد)، بعدما تم افتتاحه صباح الأربعاء الماضي، بحضور عدد من الفنانين والنقاد المغاربة، إلى جانب نخبة من أبناء الجاليات العربية والإسلامية المقيمة بالمغرب.
وتعرض إسكندر خلال هذا المعرض الذي يحمل عنوان “أطياف الحرمين”، 68 لوحة فوتوغرافية فنية تبرز من خلالها مختلف الأماكن المقدسة التي تحتضنها المملكة العربية السعودية، إلى جانب لوحتين مضيئتين حول الكعبة. وأشارت الفنانة السعودية في حديث لـ”الصباح”، إلى أن المعرض الذي يقام في المغرب ضمن محطتها الرابعة في الجولة الفنية التي تأخذها إلى عدد من الدول العربية والإسلامية، يساهم في تقريب صورة الأماكن المقدسة من الزوار، مبرزة أن انطلاقة هذه القافلة كانت قبل سنة تزامنا مع عرض الفيلم المسيء للرسول الكريم الذي خلف ردود أفعال متباينة عقب عرضه، مضيفة أن هذا المعرض جاء ليعكس روح التسامح والتعايش التي تميز الإسلام وعلاقته بباقي الأديان السماوية الأخرى.
وأضافت إسكندر، أن المعرض يشكل جولة في مختلف المناسك التي يؤديها الحاج أو المعتمر عند زيارته الأماكن المقدسة بدءا من دخول مكة المكرمة ومرورا من التخلص من الإحرام ووصولا إلى زيارة بيت الرسول الكريم في المدينة المنورة. إذ استغرق تصوير هذه اللوحات الفوتوغرافية، 9 سنوات، جوا، بتنسيق مع قاعدة الملك فهد الجوية الملكية الخاصة، من بينها 4 سنوات رفقة طيران الأمن العام.
وسبق للمصورة الصحافية سوزان إسكندر، أن شاركت في عدد من البعثات الإعلامية السعودية محليا وعربيا ودوليا، وشاركت في مهرجانات وأمسيات ثقافية في المملكة العربية السعودية، وعدد من الدول العربية، كما اختيرت لعضوية لجان تحكيم في عدة معارض. كما كرمت ضمن فعاليات المهرجان العربي السادس للتصوير الفوتوغرافي في 2008، وأيضا على هامش مؤتمر الصحافيين الرياضيين العرب في المغرب سنة 2010، وسبق لها أيضا أن أقامت مجموعة من المعارض، من بينها معرض “عن بعد” في جدة سنة 2007، وآخر “مشاعر من ضوء” في قطر سنة 2011، إلى جانب جولتها الفنية في”أطياف الحرمين 1″ بالفجيرة، و”أطياف الحرمين 2″ بدبي السنة الماضية، إلى جانب “أطياف الحرمين 3” في أبو ظبي خلال السنة الماضية.
وتعرض إسكندر إلى جانب لوحاتها كتابا مجانيا بعنوان “أطياف الحرمين” يستخلص مختلف الصور التي تعرض في المعرض، فضلا عن تقديم نبذة من حياتها المهنية، وبعض الشهادات التي كتبت في حق المعرض، إلى جانب كلمة موجهة إلى العاهل السعودي الملك عبد الله، فضلا عن تعريف بالمدن التي تحتضن الأماكن المقدسة.
ويقام هذا المعرض بتنسيق مع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية والاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، بشراكة مع عدد من الشركاء الخواص.
من جهة أخرى، ستواصل سوزان إسكندر جولتها الفنية، إلى تركيا والأردن والكويت وبعض الدول الأوربية من بينها سويسرا وفرنسا، بهدف تقريب الجمهور من الأماكن المقدسة، في صور فوتوغرافية تم التقاطها نهارا وليلا من زوايا مختلفة.

ياسين الريخ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق