fbpx
حوادث

الدرك يحاصر منزل ابن وزير سابق بالمنصورية

ما زالت عناصر الدرك الملكي بالمنصورية وعناصر الوقاية المدنية ورجال السلطة، تحاصر منزلا اصطيافيا بشاطئ التلال بالمنصورية، في محاولة منها للقبض على صاحبه ابن وزير سابق يدعى (رشيد.د) يبلغ من العمر 36 سنة، الذي اعتدى على مسكن جاره الأجنبي وكسر جميع محتوياته من زجاج نوافذ المنزل والباب والشرفة والواجهة الأمامية لسيارة من نوع (فورد) كانت متوقفة أمام منزله. وتعود تفاصيل الحادثة حسب مصادر متطابقة لـ «الصباح» إلى ليلة السبت/الأحد الماضية عندما قام ابن الوزير


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى