fbpx
الرياضة

رخص احترافية لثلاثة أطر مغربية من الاتحاد الآسيوي

أشرف عليهم محاضرون دوليون من بينهم النجم الألماني مولر

منح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رخصا احترافية للتدريب إلى ثلاثة مدربين مغاربة وهم محمد الشاوش ورضوان الهبيباني وهشام زاهد، في حفل نظم في العاصمة القطرية الدوحة، في ختام سلسلة من الدروس النظرية والتطبيقية، بإشراف محاضرين دوليين.
وشارك المدربون المغاربة المذكورون في دورة تكوينية رفقة تسعة مدربين آخرين من اليابان والولايات المتحدة الأمريكية والسعودية وقطر والكويت وسوريا، دامت سنة ونصف، تخللتها محاضرات نظرية ودروس تطبيقية، مقسمة على خمس مراحل، مدة كل مرحلة منها 21 يوما، أقيمت في دولتي قطر والكويت.
واضطلع المدربون المغاربة على عدد من قواعد التدريب الحديثة في كرة القدم، وكيفية تنظيم الفريق والتعامل مع الإعلام وعلم النفس الرياضي، بالإضافة إلى برنامج خاص لتأهيل اللاعبين المصابين وإعادة تأهيلهم.
وقيم عمل المشاركين في هذه الدورة، بناءا على سجل الأداء وبرنامج إعداد لمدة ثلاثة أشهر، وبحث يتعلق بطرق اللعب الحديث من 5000 كلمة، علما أن الترشيح للحصول على الشهادة الاحترافية يتطلب الحصول على جميع الشهادات الأوربية المطلوبة، من ضمنها الرخصة «ألف».
وأشرف على الدورة التدريبية محاضرون دوليون، من أبرزهم النجم الألماني إريك روث مولر، مسؤول تكوين المدربين في الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، والأسكتلندي فرانك نوتال، المسؤول عن الإعداد البدني، وأحمد عمر وبدر عبد الجليل، المحاضرين الدوليين.
وسيستكمل المدربون الحائزون على الشهادات برنامجهم الإعدادي، إذ سيقومون بزيارة لأندية كولون وشالك ودورتموند وبايرن ميونيخ الألمانيين، لتحليل عدد من مباريات الدوري الألماني، علما أن المدربين شاركوا في تحليل مباريات دوري أبطال أوربا، وكأس العالم خلال فترة التكوين السابقة.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى