fbpx
حوادث

حملة أمنية على الدعارة بالجديدة

أكدت مصادر أمنية لـ»الصباح»، أن فرقة من الدراجين التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بالجديدة، تمكنت مساء الأحد الماضي، بتنسيق مع مصالح الأمن بالدائرة الثانية للشرطة، من وضع حد لنشاط عدد من أوكار الدعارة بكل من زنقة السعديين، قرب درب غلف وإقامة النخيل بالقرب من فيلات الفوسفاط بالجديدة.  وأكدت المصادر ذاتها، أن العناصر الأمنية، تمكنت من إيقاف سبع نساء وخمسة رجال خلال حملة تمشيطية استباقية، لوضع حد لأوكار الدعارة بعاصمة دكالة، خاصة مع قرب انطلاق الموسم الصيفي 2013، الذي يشهد عادة توافد العديد من الزوار من داخل الإقليم وخارجه.  
وجاءت عملية مداهمة هذه الشقق عقب توصل الضابطة القضائية بشكايات من لدن مواطنين متضررين من أجواء الصخب والضوضاء والضجيج، الذي يحدثه المترددون على الشقق المفروشة. وكانت العناصر الأمنية نفسها، اقتحمت شقة من هذه الشقق بإقامة النخيل، وتمكنت بتنسيق مع مصالح الأمن بالدائرة الثانية للشرطة القضائية، من إيقاف أربع فتيات وثلاثة شباب يتحدرون من البيضاء، كانوا يستعدون لقضاء ليلة ماجنة في الشقة التي اكتروها خصيصا لأجل ذلك.
وفي موضوع ذي صلة، كانت عناصر الشرطة القضائية، نفذت عملية مماثلة همت منزلا آخر معدا لهذا الغرض، يوجد بزنقة السعديين قرب درب غلف، حيث تم إيقاف صاحبة المنزل، وشابين يتحدران من البيضاء، وفتاتين تتحدران من الجديدة بتهمة الفساد. 
وعملت العناصر الأمنية التابعة للشرطة القضائية، على اقتياد الموقوفين إلى مقر الأمن الإقليمي تحت حراسة مشددة ووضعتهم تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة، من أجل الفساد وإعداد وكر للدعارة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق