fbpx
مجتمع

“أنفا بليس”… قصة احتيال كتبها الإسبان

ضحية كشف أن الوجهة البحرية الموعودة تحولت إلى امتداد لمقهى ووقف على عيوب في البناء

الأغنياء، الأغنياء جدا بدورهم، يُخدعون في المساكن التي يشترون. ينفقون مئات الملايين من السنتيمات مقابل بضعة أمتار مربعة، فيكتشفون عند التسليم أن ما كانوا يعتقدونه شققا فاخرة، ومطلة على أمواج المحيط الأطلسي المتلاطمة، لا يعدو كونه “سكن” كباقي المساكن الاقتصادية والاجتماعية التي يتكدس فيها عموم “عباد الله”…
تخيل أن تدفع أكثر من 650 مليون سنتيم من أجل تتملك واحدة من الشقق التي أنشئت ضمن المنتجع السياحي المرتقب “أنفا بليص ليفينغ ريزورت” (شُرع في استغلال


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى