fbpx
الأولى

السعودية تعتقل نصابة انتحلت صفة أميرة مغربية

احتالت على سفارة السعودية بالرباط وحاولت الإيقاع بمسؤول أمني سام بمكة

ينتظر أن تحيل السلطات الأمنية السعودية، مطلع الأسبوع المقبل، مغربية تدعى، (بشرى. م)، تبلغ من العمر 36 سنة، أوقفت قبل يومين، بفندق «مكة رافلز» بمكة، إثر أبحاث وتحريات انتهت إلى أنها نصابة تنتحل صفة أميرة تنتمي إلى القصر.
وأفادت مصادر جيدة الاطلاع أن المتهمة نسجت سيناريو محكما، للإيقاع الشخصيات التي تستهدفها في شرك الاحتيال، وأفلحت في البداية في الحصول على تأشيرة الدخول إلى التراب السعودي، بعد أن اتصلت بسفير السعودية بالرباط وأوهمته أنها أميرة، وأنها سترسل امرأة إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، طالبة أن يتم تسريع منحها التأشيرة. وفي اليوم الموالي، حلت بنفسها بالسفارة وادعت أنها المرسلة من قبل الأميرة، لتتم الاستجابة إلى طلبها.
وأضافت المصادر نفسها أن المتهمة بشرى، سافرت في 27 ماي الماضي إلى السعودية، وتوجهت إلى المدينة المنورة ومنها إلى مكة، حيث أقامت في فندق «مكة رافلز»، مدعية أنها أميرة مغربية وأنها أضاعت بطاقة ائتمانها.
وأوضحت المصادر ذاتها أن المتهمة عمدت إلى نسخ الصفحة الأولى من جواز سفرها، ومحت اسمها ولقبها، وكتبت بدلهما اسم الأميرة وملأت باقي البيانات بالطريقة نفسها، ثم نسختها حتى تبدو أنها نسخة مستخرجة من جواز السفر الخاص بها. وطلبت من المشرفين على الفندق مدها برقم الكتابة الخاصة لأمير سعودي، يسير قطاعا أمنيا، وبالفعل حصلت على الرقم لتتصل بالكتابة الخاصة للأمير المستهدف بالنصب.

خلال المكالمة ادعت أنها وجدت صعوبة في ربط الاتصال بالسفارة المغربية في السعودية، لأن اليوم عطلة، وأرسلت عبر “فاكس” تسلمته من مخاطبها نسخة الصفحة الأولى من جواز السفر التي أعدتها للغرض نفسه.
وأفادت المصادر نفسها أن الحيلة لم تنطل على المسؤولين السعوديين، سيما أن الطريقة التي نهجتها المتهمة، لا يمكن البتة أن تقوم بها أميرة، وفق ما تقتضيه أعراف زيارة الأمراء وحلولهم بالبلد، فتم الأمر بمباشرة بحث، انتهى بمخابرة شرطة الحدود بالمطار، والفندق الذي تقيم فيه، ليتم الاهتداء إلى هوية النصابة، والتعرف على مكيدتها، وبينما كانت تنتظر المساعدات المالية والاهتمام الواسع، حلت عناصر أمنية بالفندق وأخذتها دون أن تفصح لها عن الوجهة إلى أن تمت مواجهتها بحقيقتها وبانكشاف السيناريو الذي نسجته، ليتم إيقافها في انتظار استكمال إجراءات ترحيلها إلى المغرب لمحاكمتها، كما وضع اسمها في لائحة الممنوعين من دخول السعودية.

م . ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق